موقف وبائي

موقف وبائي "صادم": الجائحة تضرب بقسوة في بغداد

سجلت بغداد 4 حالات وفاة جديدة (Getty)

الترا عراق - فريق التحرير

سجل العراق، الإثنين، حصيلة إصابات يومية غير مسبوقة، في استمرار لارتفاع معدلات الإصابات منذ تخفيف إجراءات حظر التجوال.

سجلت البلاد أعلى حصيلة إصابات يومية منذ تسجيل أول إصابة بالفيروس 

وذكرت وزارة الصحة في بيان، 18 آيار/مايو، أن مختبراتها أجرت 3 آلاف و520 فحصًا على نماذج جديدة وسجلت 150 إصابة في عموم البلاد.

وتوزعت الإصابات كما يلي:

بغداد/ الرصافة: 45

بغداد/ الكرخ: 45

مدينة الطب: 30

البصرة: 7

النجف: 3

واسط: 3

كربلاء: 2

المثنى: 3

ديالى: 1

نينوى: 1

السليمانية: 9

وأعلنت الوزارة، تسجيل 4 حالات وفاة جديدة جميعها في بغداد، مقابل 92 حالة تماثلت للشفاء.

وارتفع مجموع الإصابات المسجلة في العراق، إلى 3 آلاف و554، تماثل للشفاء منهم 2310 وتوفي 127، فيما يخضع إلى الحجر والعلاج 1117.

وسجلت البلاد، الأحد، أعلى معدل إصابات قياسي، فيما أكد وزير الصحة أن الجائحة باتت "واقع حال".

وذكرت الوزارة في بيان لها، 17 آيار/مايو، أن مختبراتها أجرت 3 آلاف و107 فحوصات على نماذج جديدة، وسجلت 144 إصابة خلال الـ 24 ساعة الماضية في عموم البلاد.

كما أعلنت الوزارة تسجيل حالتي وفاة في بغداد وديالى، مقابل 92 حالة تماثلت للشفاء، مؤكدة ارتفاع المجموع الكلي للإصابات إلى 3404 حالات تماثل للشفاء منها 2218 وتوفي 123، فيما يزال يخضع للعلاج والحجر 1063 شخصًا.

من جانبه، أكد وزير الصحة والبيئة حسن التميمي، الأحد، أن رفع حظر  التجوال الكلي واستبداله بالحظر الجزئي أدى إلى انتشار فيروس كورونا وارتفاع عدد الإصابات.

 وقال التميمي في تصريح جديد، إن "عدم التزام المواطنين بالحظر الجزئي، تسبب بمشاكل كثيرة في مجال زيادة عدد الإصابات بفيروس كورنا"، مبينًا أن "الجائحة أصبحت واقع حال يجب أن يتم التعامل معها عبر الالتزام بالوقاية لمنع الإصابة".

 وأضاف، أن "أهم النقاط التي ركزنا عليها، هي تشديد الإجراءات من قبل القوات الأمنية، والتأكيد على موظفي الدولة الذين يواصلون تأدية واجباتهم بالالتزام بالوقاية الصحية بشكل كامل، فضلاً عن ضرورة التشديد على الأجهزة الأمنية بالمساعدة في فرض الحجر الصحي المناطقي الذي يعد ضروريًا للحد من انتشار الفيروس، إضافة إلى توفير المبالغ المالية اللازمة لتوفير أعداد كبيرة من الفحوصات المختبرية لتشخيص الفيروس، وزيادة الطاقة الاستيعابية للمستشفيات".

كما أشار، إلى أن "هناك مستشفيات ممتلئة بالمصابين، وتم فتح مستشفيات اخرى لمعالجة المصابين بفيروس كورونا"، موضحًا أن الوزارة "استحداث بعض المستشفيات المتنقلة والسريعة في بعض المناطق لاستيعاب الأعداد الكبيرة من المصابين".

 وأكد الوزير، "اعتماد الحجر المناطقي للمناطق التي سجلت بها أكثر نسبة إصابات، وخاصة في جانب الرصافة من بغداد"، مبينًا أن "محافظتي البصرة والسليمانية هي من أكثر المناطق التي سجلت فيها الإصابات بالفيروس".

وأوضح التميمي، أن "وزارة الصحة كانت معترضة ابتداءً على رفع الحظر الجزئي، وإن رفع الحظر الكلي إلى جزئي سبب مشاكل كثير وأدى إلى انتشار فيروس كورونا بشكل أكبر في البلاد".

 

اقرأ/ي أيضًا:

توصيات عاجلة حول الجائحة.. الكاظمي مطالب بـ"الحزم" ودعوة إلى "ثورة"

الصحة تعلن نصب سيطرات طبية مع الأمن لإجراء فحوصات كورونا