موقف وبائي

موقف وبائي "فتاك".. ما هي أسباب ارتفاع الإصابات؟

تقول الصحة إنها أمام معركة (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

أرجعت وزارة الصحة والبيئة، أسباب ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى التزاحم في احتفالات العيد وعدم الالتزام بالإجراءات الوقائية.

تقول الصحة إنه لا زال الوقت بأيدينا لاحتواء هذه الإصابات رغم الضغط الهائل على المؤسسات الصحية رغم عدد الإصابات الحرجة التي تزيد عن النسب التي سجلت سابقًا

وقال المتحدث باسم الوزارة سيف البدر في إيضاح صوتي حصل عليه "ألترا عراق"، "سجلنا ارتفاعًا غير مسبوق وقياسي بعدد الإصابات لهذا اليوم، لم نستغرب من هذا الرقم وكنا نتوقع زيادة الإصابات كنتيجة طبيعية ومنطقية علمية نتيجة عدم الالتزام من حيث التجمعات وعدم ارتداء الكمامة وخرق التباعد الاجتماعي وعدم تلقي اللقاح وهذا سيؤدي حتمًا لزيادة الإصابات قد تكون هذه الزيادة عائدة لمناسبة عيد الأضحى والتزاحم غير المسبوق رغم نداءات الوزارة وكل تحذيراتها، مبينًا "لاحظنا احتفالات وتجمعات ومجاميع سياحية ومناسبة واحتفالان وهذه الزيادة راجعة لهذه التصرفات وعدم الالتزام بالتعليمات الصحية".  

اقرأ/ي أيضًا: الجائحة تضرب بحصيلة فادحة: أكثر من 12 ألف إصابة جديدة

وأضاف "لا زال الوقت بأيدينا لاحتواء هذه الإصابات رغم الضغط الهائل على المؤسسات الصحية رغم عدد الإصابات الحرجة التي تزيد عن النسب التي سجلت سابقًا، يمكننا نحتوي هذه الإصابات لحد بعيد من خلال نفس الإجراءات وهي لبس الكمامة والتباعد الاجتماعي وغسل اليدين وتلقي اللقاح".  

وأكد على "ضرورة الالتزام ونشر الثقافة والتوعية الصحية بضرورة الالتزام أهمها لبس الكمامة التي ثبت انها تقي من الفيروس بشكل كبير، بالإضافة الى تطبيق التباعد الاجتماعي وغسل اليدين بشكل متكرر، وكذلك الدعوة لتلقي اللقاح من خلال التسجيل عبر المنصة الالكترونية أو التوجه لمنافذ تلقي اللقاح".  

واعتبرت وزارة الصحة والبيئة، الموقف الوبائي لهذا اليوم "فتاكًا"، حيث قالت عضو الفريق الطبي الإعلامي لوزارة الصحة، ربى فلاح حسن، في بيان، تلقى "ألترا عراق" نسخة منه، "اليوم سجلنا أعلى حصيلة للإصابات لم تشهدها البلاد منذ دخول الجائحة وهذا دليل واضح على شراسة هذه الموجة وسرعة انتشارها وخطرها وإصابتها للفئات العمرية الشابة والصغيرة واكتظاظ المستشفيات بالحالات الحرجة والشديدة، وهذا بالتاكيد نتيجة عدم الالتزام بالاجراءات الوقائية والتهاون باخذ اللقاح وممكن أن ينهك كوادرنا الطبية والصحية وقدرة استيعاب مؤسساتنا الصحية".    

وأضافت أنه "في حال استمر هذا التهاون من قبل المواطن اليوم فسنواجه تحديًا كبيرًا ونحن أمام معركة، عدونا الفيروس وسلاحنا الوحيد هو الالتزام بالإجراءات الوقائية وأخذ اللقاح، لذا نرجو من جميع المواطنين التسجيل على المنصات الالكترونية أو التوجه لأقرب منفذ تلقيحي لأخذ اللقاح والتصدي لهذه الجائحة التي طالت الصغير والكبير"، مؤكدة على "الالتزام بالوقاية والتلقيح نقضي على الوباء".    

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

الصحة العراقية ترجح "تشديد" الإجراءات.. وتحدد سبب تأخر "فايزر"

ارتفاع متواصل لمؤشرات الخطر: "كورونا" يقتل 27 شخصًا في العراق