نائب: عبد المهدي رئيس وزراء إقليم كردستان وليس العراق!

نائب: عبد المهدي رئيس وزراء إقليم كردستان وليس العراق!

عبد المهدي ومسعود بارزاني (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

عدّ النائب عن كتلة الحكمة علي البديري، تعامل الحكومة مع ملف النفط ما بين الوسط والجنوب من جهة وإقليم كردستان من جهة أخرى، فيه "ازدواجية"، معتبرًا أن ذلك يجعلنا نشعر بأن عبد المهدي رئيس لوزراء إقليم كردستان وليس العراق.

البديري: الازدواجية بتعامل الحكومة مع الإقليم هو أمر مستغرب ولم نجد له تفسيرًا حتى أصبحنا نشعر بأن عادل عبد المهدي هو رئيس وزراء الإقليم وليس العراق 

قال البديري في تصريحات صحفية تابعها "ألترا عراق"، إن "الدستور العراقي أكد بكل وضوح على المساواة بين جميع أبناء الشعب العراقي، لكننا بقضية تصدير النفط من الإقليم فلم نجد هذا الشيء بل هناك مجاملة بين المتسلطين في حكومة الإقليم والمتنفذين في الحكومة الاتحادية".

اقرأ/ي أيضًا: عبد المهدي والكرد.. "صداقة" قديمة و"تفريط" قد يؤدي إلى حرب!

أوضح البديري أن "الموازنة واضحة وأشارت بكل وضوح إلى تسليم الإقليم 250 ألف برميل يوميًا مقابل الحصول على نسبته من الموازنة، لكن الواقع أنه حتى اللحظة فإن حكومة الإقليم لم تلتزم بدفع ما عليها من مستحقات".

تابع أنه "من المستغرب أن يتم التدقيق بشكل دقيق لكل مفردات الصادرات النفطية من الوسط والجنوب وتجري الحكومة خلف مخصصات الأرامل واليتامى والمحتاجين ضمن تخصيصات الرعايا الاجتماعية، مستدركًا "لكنها بكل بساطة تغض البصر عن ما يجري من تهريب للنفط وهدر للأموال في إقليم كردستان".

أضاف أن "الازدواجية بتعامل الحكومة هو أمر مستغرب ولم نجد له أي تفسير، حتى أصبحنا نشعر بأن عادل عبد المهدي هو رئيس وزراء الإقليم وليس العراق ككل لأنه حريص كل الحرص على مصالح الإقليم وبنفس الوقت نجده يهمل حقوق المواطن بالجنوب".

لفت إلى أنه "من المحزن أن يتم مكافأة من لا يطبق القانون ومعاقبة من ينادي بحقوقه المشروعة في الوسط والجنوب، ونعتقد أن رئيس الوزراء يتحمل المسؤولية الكاملة عن حالة الفوضى الحاصلة الآن، وكان الأحرى أن تستمر سياسة الحكومة الحالية بما فعلته الحكومة السابقة من التعامل بالمثل مع الإقليم".

نائب: عبد المهدي حريص كل الحرص على مصالح الإقليم وبنفس الوقت نجده يهمل حقوق المواطن بالجنوب 

وحدثت في جلسة البرلمان يوم أمس، الاثنين 8 تموز/يوليو، ملاسنة بين النائب يوسف الكلابي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي بسبب قضية النفط المصدر من إقليم كردستان.

اقرأ/ي أيضًا: ضعف بغداد أمام أربيل.. أين النجف من ذلك؟

وبحسب فيديو رصده "ألترا عراق"، فأن المشادة الكلامية حصلت بعدما اعترض الحلبوسي على عرض قضية نفط إقليم كردستان على جدول الأعمال.

طالب النائب الكلابي من رئيس الجلسة محمد الحلبوسي إدراج مناقشة عدم التزام الإقليم بتسليم واردات النفط إلى الحكومة، ورد عليه الحلبوسي بأنه "ليس موجودًا ضمن جدول الأعمال" مما أثار سخط النائب والصراخ داخل الجلسة.

ووجه رئيس مجلس النواب باستضافة وزيري النفط والمالية وممثل رئيس الوزراء وديوان الرقابة المالية يوم الخميس المُقبل بخصوص تطبيق قانون الموازنة الخاصة بشأن الالتزام بكميات تصدير النفط من الإقليم.

وفي 3 حزيران/يونيو أعلن رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، عن عدم تسليم إقليم كردستان برميل نفط واحد إلى بغداد، كما نصت عليه الموازنة المالية. 

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

أكثر من 6 أشهر على عهدة عبد المهدي.. مالذي تغيّر؟

أمريكي "فاسد" و"منشق".. هل تدخل عبد المهدي للإفراج عن نجم الدين كريم؟