نائب يدعو لفتح تحقيق في أسباب انتحار الفتيات بمخيمات النازحين

نائب يدعو لفتح تحقيق في أسباب انتحار الفتيات بمخيمات النازحين

تحدث عن انتهاكات حاصلة في ملف حقوق الإنسان (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

دعا رعد الدهلكي رئيس لجنة العمل والشؤون الاجتماعية والهجرة والمهجرين النيابيتين، الحكومة، إلى فتح تحقيق في أسباب ارتفاع حالات الانتحار في مخيمات النازحين، لافتًا إلى أن موازنة العام الحالي خلت من أي تخصيصات لدعم العوائل النازحة.    

وقال الدهلكي في بيان تلقى "ألترا عراق" نسخة منه، إن "هنالك ظاهرة خطيرة بدأنا نشاهدها بالفترة الأخيرة وهي ارتفاع حالات الانتحار داخل مخيمات النازحين، خصوصًا بين أبناء المكون الإيزيدي، ما يجعلنا أمام علامات استفهام عديدة عن أسباب تلك الظاهرة"، مبينًا أن "هذا الأمر ينبغي عدم التعامل معه بشكل هامشي ولا مبالاة ونشدد على ضرورة فتح تحقيق حكومي وعاجل في هذه الظاهرة الخطيرة لضمان الحد منها ومعالجة أسبابها".  

وأضاف، "كانت لدينا أمنيات كبيرة بإيجاد حلول من الحكومة الحالية لإنهاء معاناة النازحين في المخيمات بعد الوعود التي تقدمت بها ضمن خطوات توفير الأرضية المناسبة للانتخابات المقبلة، لكن ما حصل أن موازنة العام الحالي التي وصلت من مجلس الوزراء خلت من أي تخصيصات لدعم العوائل النازحة بأموال العودة وأعمار المدن المحررة، ما يعني أن هنالك إهمال واضح من قبل السلطة التنفيذية في التصدي لهذا الملف الإنساني وتنصل عن واجب وهدف أساسي لهذه الحكومة".  

وأكد بالقول إن "ثقتنا عالية بمجلس النواب في اتخاذ موقف حقيقي وواضح بمعالجة ملف تخصيصات النازحين بالموازنة من خلال اللجنة المالية البرلمانية وبالتنسيق مع الحكومة قبل الذهاب إلى القراءة الثانية والتصويت على الموازنة".  

وتابع، "هناك ضرورة لزيارة المنظمات الأممية المعنية بحقوق الإنسان ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إلى العراق وتحديدًا مخيمات النازحين والمناطق المحررة للوقوف على الانتهاكات الحاصلة في ملف حقوق الإنسان بتلك المخيمات والتقصير الواضح من قبل الحكومة في استكمال إعمار المناطق المحررة وتوفير الأموال اللازمة لعودة العوائل إلى مناطقهم".  

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

لماذا ينتحر الشباب في العراق؟

بعد "ضياع" الحب بين الانتحار والابتزاز.. "دمية مريم" تظهر في بابل!