نزاع عشائري قرب الموتى.. الشرطة تروي تفاصيل

نزاع عشائري قرب الموتى.. الشرطة تروي تفاصيل "معركة" مقبرة وادي السلام

قتل شخصان وأصيب ثالث في النزاع المسلح الذي اندلع في مقبرة النجف (Getty)

الترا عراق - فريق التحرير

لا تكاد تسلم منطقة في العراق من النزاعات العشائرية أو الهجمات المسلحة وأصوات الرصاص، حتى ما خصص منها لدفن الموتى، كمقبرة وادي السلام التي شهدت اقتتالًا عنيفًا بين قبيلتين أدى إلى سقوط 3 ضحايا.

شهدت مقبرة وادي السلام نزاعًا عشائريًا أسفر من سقوط 3 ضحايا 

وقال مصدر أمني في حديث لـ "الترا عراق"، يوم السبت 11 كانون الثاني/يناير، إن "أفرادًا من قبيلتين بينهما ثأر، إحداهما من بغداد والأخرى من الناصرية، التقوا في مقبرة وادي السلام، حيث كانوا يريدون تأدية مراسم زيارة ذويهم من الموتى".

اقرأ/ي أيضًا: بعد الصواريخ والدبابات.. عشائر البصرة تستخدم "الدرونز" في نزاعاتها!

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "نزاعًا مسلحًا اندلع بين أفراد القبيلتين مما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة ثالث".

شرطة النجف: ليست حادثة اغتيال!

من جانبها قالت قيادة شرطة النجف في بيان لها، إن "ما حدث داخل مقبرة وادي السلام لم يكن محاولة اغتيال، وإنما هو شجار حدث بسبب ثأر وخلافات بين زائرين من مدينة الناصرية كانوا يزورون موتاهم في مقبرة وادي السلام وبين زائرين من محافظة بغداد".

قالت الشرطة إن الحادث لم يكن عملية اغتيال بل نزاع بين أفراد من عشيرتين إحداهما من بغداد والأخرى من النجف

كما أكدت، أن "الحادث الذي جرى في مقبرة وادي السلام، أدى إلى مقتل مواطنين وإصابة ثالث بجروح، وقد وتم رفع دعوى قضائية حاليًا في أحد مراكز الشرطة"، داعية إلى "عدم تصديق الشائعات والأكاذيب والتأكد من أي خبر قبل نشره".

 

اقرأ/ي أيضًا:

نزاع عشائري بالأسلحة المتوسطة بعد "اغتصاب" طفل!

من تسعينيات صدام إلى "الاستئجار".. شيوخ عشائر "بلا ذمم" ودون رادع!