نهائي كأس ألمانيا.. بايرن ميونيخ يهزم ليفركوزن ويتوّج اللقب

نهائي كأس ألمانيا.. بايرن ميونيخ يهزم ليفركوزن ويتوّج اللقب

بايرن ميونيخ بطلًا لكأس ألمانيا (Getty)
الترا صوت - فريق التحرير

 حمل بايرن ميونيخ كأس ألمانيا للمرّة الثانية على التوالي، والعشرين في تاريخه، حينما تفوّق على خصمه بايرليفركوزن في المباراة النهائيّة بأربعة أهداف لاثنين، ليحقّق النادي البافاري بقيادة هانز فليك الثنائيّة المحلّية، وهو أوّل مدرّب ألماني يفعل ذلك لاعبًا ومدرّبًا.

ودّ بايرن ميونيخ أن يؤكّد سيطرته المحلّية، من خلال استحواذه على كافّة الألقاب الممكنة، فعلى صعيد بطولة الدوري لا يتجرّأ أحدٌ على التشكيك بذلك، حيث نال النادي البافاري بطولة البوندسليغا في ثمانية مواسم متتالية، الأمر يختلف في بطولة الكأس، صحيحٌ أن البايرن يتصدّر أندية ألمانيا كونه أحرز اللقب 19 مرّة، لكنّ هذه البطولة في السنوات الخمس الأخيرة تناوب على إحرازها أربعة فرق، هم آينرتراخت فرانكفورت وبوروسيا دورتموند وفولفسبورغ وبايرن ميونيخ نفسه مرّتين، يودّ الأخير حامل اللقب لو يحرز ثنائيّة الدوري والكأس للمرّة الثانية على التوالي، بذلك ينال الكأس للمرّة العشرين في تاريخه.

حقّق بايرن ميونيخ ثنائيّة الدوري والكأس للسنة الثانية تواليًا، وعزّز رقمه القياسي في بطولة الكأس بـ20 لقبًا

من جهته يسعى بايرليفركوزن لإنقاذ موسمه، من خلال تحقيق كأس ألمانيا للمرّة الثانية في تاريخه، حيث خرج من البوندسليغا خالي الوفاض بعد احتلاله المركز الخامس، ففشل في التأهّل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، اكتفى بالتأهّل لمسابقة الدوري الأوروبي، فوزه بكأس ألمانيا سيمنح الفريق قبلة الحياة، كم هو جميل أن يفعلها للمرّة الثانية في تاريخه، المرّة الأولى كانت موسم 1992/1993.

بداية المباراة التي أقيمت في العاصمة برلين أتت سريعة للغاية، دون مقدّمات بدأ البايرن محاولاته من أجل تسجيل هدف مبكّر، جرّب ليفاندوفسكي حظّه بكرة رأسيّة علت العارضة، كذلك فعل كومان وسدّد كرة قويّة لم يتعذّب حارس ليفركوزن في الإمساك بها، إلى أن حلّت الدقيقة 16، وفيها سنحت للبايرن ركلة حرّة مباشرة، نفّذها بنجاح النمساوي ألابا، مانحًا النادي البافاري التقدّم مبكّرًا.

اقرأ/ي أيضًا:  ختام الدوري الألماني.. نجاة بريمن وخيبة ليفركوزن

كالعادة، إن تقدّم البايرن مبكّرًا فما عليك إلا انتظار المزيد من الأهداف، فحاول جنابري تسجيل هدف التعزيز، لكنّ كرته حرفها مولر بذكاء، لينقذ حارس ليفركوزن الموقف ببراعة، الحارس لوكاس هراديكي وقف عاجزًا أمام تسديدة جنابري الثانية، عندما تلقّى تمريرة من كيميتش ووضعها أرضيّة قويّة في الشباك، لينتهي الشوط الأوّل بتفوّق منطقي للبايرن، لم تشوبه سوى محاولات نادرة لليفركوزن، أبرزها تسديدة بايلي التي علت العارضة.

بدأ الشوط الثاني بمحاولات جادّة من ليفركوزن لتقليص الفارق مبكّرًا، لكنّ فولاند أطاح بتمريرة ديابي، مرّت تحت أقدامه أمام المرمى، بينما أهدر ليفركوزن فرصة حقيقية لتسجيل الهدف الثالث، حينما صوّب كرة خارج الشباك، المهاجم البولندي نفسه، تلقّى كرة بعيدة من زميله الحارس مانويل نوير، سيطر عليها ببراعة، وسدّدها في المرمى بعد مرورها بين أقدام الحارس هراديكي، ليقتل البايرن أحلام ليفركوزن بالهدف الثالث.

نجح ليفركوزن أخيرًا في تسجيل هدفه الأوّل بواسطة زفين بيندر، نجم دورتموند السابق أكمل برأسيّة كرة مرفوعة من ركلة ركنيّة، وأودعها في شباك الحارس مانويل نوير، لم يمنح هذا الهدف الكثير من الأمل لبيندر ورفاقه، لأن البايرن نجح في تسجيل الهدف الرابع عبر هدّافه ليفاندوفسكي، والذي انفرد بالحارس وسدّد كرة مقوّسة دخلت الشباك، وفي الوقت بدل الضائع منح حكم اللقاء ليفركوزن ركلة جزاء إثر لمسة يد من ألفونسو ديفيز، نفّذها بنجاح هافيرتزر، لينجح البايرن في الفوز 4-2، ويرفع كأس ألمانيا للمرّة الـ20 في تاريخه، وينال الثنائيّة المحلّية للسنة الثانية على التوالي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

بايرن ميونيخ يحتكر الدوري الألماني للموسم الثامن على التوالي

كأس ألمانيا.. كوفاتش يفسد وداعيّة يوب هاينكس