هجوم صاروخي جديد وتحذير من الانهيار: خلايا الكاتيوشا تضاعفت إلى 6

هجوم صاروخي جديد وتحذير من الانهيار: خلايا الكاتيوشا تضاعفت إلى 6

قال خبير أمني إن الإهمال جعل 6 خلايا تقوم بالقصف (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

سقط صاروخ كاتيوشا، في ليلة 23 حزيران/يونيو بمحيط مطار بغداد الدولي دون تسجيل إصابات، فيما تكررت هذه الضربات للمرة السادسة في شهر حزيران/يوينو، بحسب خبير أمني.  

انطلاق الصاروخ كان من قرية الدهانة شمالي قضاء أبو غريب فيما عثرت القوات الأمنية على منصة إطلاق الصاروخ 

قال بيان لخلية الإعلام الأمني تلقى "ألترا عراق"، نسخة منه، إن "صاروخًا من نوع كاتيوشا سقط في مطار بغداد الدولي دون خسائر تذكر".  

اقرأ/ي أيضًا: الكاظمي عن قصف الخضراء: لن نسمح باختطاف العراق

أضاف البيان: "قد تبين أن انطلاقه كان من قرية الدهنة شمالي قضاء أبو غريب غربي العاصمة بغداد"، فيما عثرت القوات الأمنية على منصة إطلاق الصاروخ في المنطقة المذكورة.   

وعلق الخبير الأمني هشام الهاشمي، على استمرار القصف الصاروخي على المنطقة الخضراء أو محيط مطار بغداد الدولي.  

قال الهاشمي في تدوينة رصدها "ألترا عراق"، إن "إهمال ملاحقة خلايا الكاتيوشا ضاعف عديد الخلايا الخارجة عن القانون فكانت في شباط/فبراير 2020 فقط خلية واحدة واليوم أصبحن 6 خلايا".  

أضاف أن "الخطأ على مستوى الاستخبارات قد يفهم، وأما على مستوى عدم وجود إرادة سياسية حازمة فهذا ضعف، وعلى مستوى عجز العدالة بفرض القانون على الجميع فهذا انهيار".  

خبير أمني: إهمال ملاحقة خلايا الكاتيوشا ضاعف عديد الخلايا الخارجة عن القانون

قال الهاشمي في تغريدة أخرى، إن "شهر حزيران/يونيو الجاري استهدفت خلايا الكاتيوشا في بغداد المصالح العسكرية والدبلوماسية للتحالف الدولي والولايات المتحدة الأمريكية 6 مرات، وكانت كتالي؛ يوم 8، 10، 13، 15، 18، 22.. وعديد الصواريخ الكاتيوشا 10 صورايخ سقطت لكنها لم تحقق أي استهداف مباشر أو خسائر بشرية ـو مادية تذكر".

كان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، توعد في 18 حزيران/يونيو ما اسماها بـ"الجهات الخارجة عن القانون"، بعدم التهاون والسماح لها باختطاف العراق وتهديد استقراره.  

وقال الكاظمي في تدوينة على تويتر، إن "الصواريخُ التي استهدفتْ (الجندي المجهول) في بغداد، تسعى الى تهديد استقرارنا ومستقبلنا وهو أمرٌ لا تهاون فيه"، مضيفًا "لن أسمحَ لجهاتٍ خارجة على القانون باختطاف العراق من اجل إحداث فوضى وإيجاد ذرائع لإدامة مصالحها".      

وتابع: "ماضون في عهدنا لشعبنا بحماية السيادة، وإعلاء كرامة الوطن والمواطن".    

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

رئيس أركان الجيش: المرحلة المقبلة تتطلب إصلاحات في الهيكل التنظيمي

تحذير من الحرب المحتملة.. كيف سيؤثر تعليق أنشطة حلف الأطلسي على العراق؟