هل

هل "أهمل" وزير الشباب عرض ريال مدريد؟

زار وزير الشباب نادي ريال مدريد دون أن يصطحب الأطفال الأربعة (فيسبوك)

الترا عراق – فريق التحرير

اتهمت رابطة ريال مدريد الرسمية في العراق، عن إهمال وزير الشباب والرياضة لطلب رئيس نادي ريال مدريد لاستضافة 4 أطفال عراقيين في النادي، لكن الوزير نفى تلك الاتهامات.

اتهمت رابطة ريال مدريد في العراق وزير الشباب والرياضة بإهمال طلب من النادي لاستضافة أربعة من أبناء الشهداء

قالت الرابطة، إن هؤلاء الاطفال، هُم من عائلات ضحايا الهجمة الإرهابية على رابطة المشجعين في 2016.

اقرأ/ي أيضًا: ماذا يفعل وفد ريال مدريد في العراق.. ومن يضم؟

كما أشارت الرابطة، إلى أن بيريز أرسل في طلب الأطفال، لتكريمهم في آخر لعبة للملكي في الدوري الإسباني، التي جرت أمس السبت، مع إستضافتهم لمدة 10 أيام في إسبانيا، على نفقة النادي، تحقيقاً لـ "أحلامهم الصغيرة".

كان وفد من النادي الملكي الإسباني قد زار بغداد، في 20 آذار/مارس الماضي، وتم استقباله من قبل رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، صباح الخميس، 21 آذار/ مارس، وبحث إقامة أكاديمية للنادي الإسباني في العراق.

واستقبل الوفد حينها، برئاسة الراعي كارلوس إسكوديرو ومدير إدارة أفريقيا والشرق الأوسط في مؤسسة ريال مدريد، أنييغو أرينيّاس، أربعة من أبناء شهداء التفجير الذي استهدف رابطة مشجعي ريال مدريد في قضاء بلد عام 2016، بعد ترشيحهم من قبل رئيس رابطة ريال مدريد في العراق زياد البيضاني.

اتصل إسكوديرو مباشرة برئيس نادي ريال مدريد، فلورنتينو بيريز، من أجل استقبال الأطفال في ملعب السانتايجو برنابيو، وعلى الفور وافق رئيس النادي الملكي على استقابلهم خلال الفترة المقبلة.

نفى الوزير ارتباط زيارته إلى النادي الملكي بالعرض الذي قدم للأطفال الأربعة، مؤكدًا أن العرض لا زال قائمًا

من جانبه، أكد السفير الإسباني في العراق خوان خوسيه اسكوبار، حينها، أن سفارته ستقدم كل التسهيلات من أجل سفر الأطفال في أقرب وقت ممكن إلى إسبانيا، كما تم تقديم هدايا للأطفال الأربعة تمثلت بقمصان للنادي الملكي وكرات قدم حملت تواقيع لاعبي الفريق.

لكن وزير الشباب والرياضة، أحمد رياض، الذي وصل إلى العاصمة الإسبانية مدريد، اليوم الأحد تلبية لدعوة رسمية من نادي ريال مدريد، أكد أن زيارته ليس لها علاقة بالعرض الذي قدم للأطفال الأربعة. 

 

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

رغم جدل احترافه.. "ميمي" لا يُرِيد أوروبا!