واسط.. شاب يسقط برصاصة حقيقية أثناء القتال في

واسط.. شاب يسقط برصاصة حقيقية أثناء القتال في "PUBG"

صورة من لعبة "PUBG" (Google)

الترا عراق – فريق التحرير

خلال انشغاله بقتال "أعدائه" في لعبة "PUBG" الإلكترونية، تلقى شاب في محافظة واسط (180 كم جنوب بغداد)، رصاصة حقيقية، أسقطته أرضًا، لكنها لم تطلق من أولئك "الأعداء" بل من جنازة شيخ عشيرة.

تلقى شاب في واسط رصاصة طائشة أسقطته أرضًا خلال قتاله في لعبة "PUBG" الإلكترونية

روى شقيق الشاب "رسول قاسم" ذو الـ 17 عامًا تفاصيل الحادث لـ "الترا عراق"، مبينًا أن "شقيقه كان يجلس عند باب منزل أحد أصدقائه، في قضاء العزيزية، بمحافظة واسط، منشغلًا بالقتال في لعبة (PUBG)، عندما أصابته رصاصة طائشة، في ساقه اليمنى".

اقرأ/ي أيضًا: عشرات الضحايا باحتفالات رأس السنة.. "هلا_بالصيادة" يشعل فيسبوك العراق

الرصاصة التي ضربت قاسم، انطلقت من فوهة بندقية، كان صاحبها يشارك في مراسم تشييع أحد شيوخ العشائر في القضاء، كما يبين شقيقه، فيما أشار إلى أن "الرصاصة كادت أن تصيب عظم الساق".


صورة من الأشعة الطبية تظهر مكان استقرار الرصاصة بساق الشاب الواسطي

نقل قاسم، إلى مستشفى العزيزية العام، حيث تم إخراج الرصاصة من ساقه بعملية جراحية، فيما سجلت الحادثة أمنيًا "ضد مجهول"، حيث لا يمكن اتهام شيخ متوفٍ، كما يؤكد شقيق قاسم.

تخلف ظاهرة إطلاق النار العشوائي مئات الضحايا في البلاد سنويًا دون اتخاذ إجراءات رادعة بحق مرتكبيها

فيما تعد ظاهرة إطلاق النار في الهواء، واحدة من المشاكل الأمنية المعقدة التي تواجه البلاد، حيث اتسعت بشكل كبير وخطر بعد الغزو الأمريكي للبلاد وما تبعه من انفلات أمني وانتشار للسلاح، مخلفة آلاف الضحايا بين قتلى وجرحى، كان آخرها وفاة طفلة وإصابة 77 شخصًا خلال احتفالات العام الجديد.

وعلى الرغم من تجريم القانون العراقي للظاهرة والتهديد بعقوبات ضد مرتكبيها تصل إلى السجن لثلاث سنوات، إلا أنها لا تزال قائمة، لـ"ضعف" الجهات التنفيذية أمام قوة الجهات المسلحة والعشائر والمسؤولين وحماياتهم، وغيرهم، كما كشف مقطع مصور أظهر البرلمانية "وحدة الجميلي" وهي تطلق النار في الهواء، قبل نحو شهرين، دون أن يتم اتخاذ أي إجراء بحقها حتى اليوم.

 

اقرأ/ي أيضًا:

لعبة بوبجي الإلكترونية في العراق.. تسلية و"خرَبان" بيوت!

أشهر 7 ألعاب فيديو في 2018 على الإطلاق