واشنطن: سليماني قتل بأمر من ترامب.. قاد الهجمات وأحداث السفارة الأمريكية

واشنطن: سليماني قتل بأمر من ترامب.. قاد الهجمات وأحداث السفارة الأمريكية

أكد البنتاغون اغتيال قاسم سليماني على يد الجيش الأمريكي وفق أوامر من ترامب (الترا عراق)

الترا عراق - فريق التحرير

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون، اغتيال قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس على يد الجيش الأمريكي بأوامر مباشرة من دونالد ترامب.

أكدت وزارة الدفاع الأمريكية اغتيال قاسم سليماني وفق أوامر مباشرة من الرئيس الأمريكي ترامب

وذكرت الوزارة في بيان، أن "الجيش الأمريكي، وبتوجيه من الرئيس، قام بعمل دفاعي حاسم لحماية الأفراد الأمريكيين في الخارج من خلال قتل قاسم سليماني، قائد قوة الحرس الثوري الإسلامي، وهي منظمة إرهابية أجنبية وفق الولايات المتحدة".

اقرأ/ي أيضًا: القصة الكاملة لاغتيال قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس في بغداد

وأضاف البيان، أن "الجنرال سليماني كان يعمل بنشاط على تطوير خطط لمهاجمة الدبلوماسيين الأمريكيين وأعضاء الخدمة العسكرية في العراق وفي جميع أنحاء المنطقة"، كما اتهم سليماني وقوة القدس التابعة له بـ "المسؤولية عن مقتل المئات من أفراد القوات الأمريكية وقوات التحالف وجرح الآلاف غيرهم".

أشار البيان أيضًا، إلى أن "سليماني كان قد نظم هجمات على قواعد التحالف في العراق على مدار الأشهر القليلة الماضية - بما في ذلك الهجوم الذي وقع في 27 كانون الأول/ديسمبر - وبلغ ذروته بمقتل وجرح المزيد من الأفراد الأمريكيين والعراقيين"، موضحًا أن "الجنرال سليماني وافق على الهجمات على السفارة الأمريكية في بغداد التي وقعت هذا الأسبوع".

قال البنتاغون إن سليماني وافق على مهاجمة السفارة الأمريكية وخطط للهجمات ضد القواعد العسكرية

وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية، وفق بيانها، أن "الضربة تهدف إلى ردع خطط الهجوم الإيراني المستقبلية"، مشددةً أن "الولايات المتحدة ستواصل اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لحماية شعبنا ومصالحنا أينما كانوا في جميع أنحاء العالم".

ولم يتطرق البيان إلى مقتل أبو مهدي المهندس، والذي كان قد وصف بـ "الإرهابي" من قبل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، عقب مشاركته في مهاجمة السفارة الأمريكية في بغداد.

 

اقرأ/ي أيضًا:

"ضربة بضربة".. السيستاني يحذّر والحشد يرد بمحاصرة السفارة الأمريكية

تداعيات قصف القائم: بيان من السيستاني.. دعوات إيرانية للثأر و"فرح" إسرائيلي