وزير الإعمار: المسؤولون والأثرياء يتوسطون لتعيين أبناءهم لأنهم

وزير الإعمار: المسؤولون والأثرياء يتوسطون لتعيين أبناءهم لأنهم "ضايجين"!

تظاهرة للخريجين للمطالبة بالوظائف (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

قال وزير الإعمار والإسكان، بنكين ريكاني، إن المسؤولين والأثرياء يتوسطون لتعيين أبناءهم وأقاربهم لأنهم "ضايجين".

وزير الإعمار والإسكان: حين نقول للمسؤولين والأثرياء الذين يريدون الوظائف لأبناءهم إن وضعكم جيّد، أتركوا الفرصة للآخرين، يقولون: "خطية ضايجين"

ذكر ريكاني عبر "تغريدة" على تويتر، رصدها "ألترا عراق"، إن "أكثر ما يزعجني، ذلك التدافع من قبل الأثرياء والمسؤولين لتعيين أبناءهم وبناتهم وأقاربهم".

أضاف ريكاني "حين نقول لهم، إن وضعكم جيّد، أتركوا الفرصة للآخرين، يقولون: "خطية ضايجين".

اقرأ/ي أيضًا: "آلاف الوظائف" تضيع بين تأخير البرلمان وعدم التزام عبد المهدي!

ولا يزال موضوع الوظائف من أكبر التحديات التي تواجهها حكومة عبد المهدي، في ظل استمرار الاحتجاجات من قبل الشباب والخريجين وحملة الشهادات العليا في جميع محافظات البلاد.

ويواصل مهندسون كيمياويون اعتصامًا مفتوحًا أمام وزارة النفط منذ أكثر من شهر، فيما نظم خريجو كليات العلوم عدة تظاهرات واعتصامات تحت عنوان "ثورة العلوميين"، ثم لحق بهم طلاب كلية الإدارة والاقتصاد بتظاهرات انطلقت بتاريخ 11تموز/يوليو في عموم مناطق البلاد.

فيما تتلخص مطالب الخريجين بشمولهم بالتعيين المركزي أو توفير البدائل المناسبة بعيدًا عن البيروقراطية والمحسوبية والمحاصصة بين الأحزاب، رافعين شعار "لا تراجع وتصعيدنا مستمر".

ومن بين تلك الاحتجاجات التي تطالب بالوظائف، تعرض اعتصام لحملة الشهادات العليا أمام مقر وزارة التعليم العالي وسط بغداد لحادث في 25 تموز/يوليو أدى إلى إصابات بالغة بين عدد منهم.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

أزمة العمالة الأجنبية: الخبرة تتفوّق على "نظرة المجتمع" وواقع التعليم!

وزير الكهرباء: " الدگات العشائرية" ستحرم الشباب من آلاف الوظائف!