وزير الخارجية الأمريكي يوجه رسالة إلى حكومة الكاظمي حول اغتيال الهاشمي

وزير الخارجية الأمريكي يوجه رسالة إلى حكومة الكاظمي حول اغتيال الهاشمي

أكد بومبيو تعرض الهاشمي إلى تهديد من ميليشيا ترتبط بإيران

الترا عراق - فريق التحرير

اتهم وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الأربعاء، من أسماها بـ "الميليشيات" المدعومة من إيران بالوقوف وراء اغتيال الخبير الاستراتيجي هشام الهاشمي أمام منزله في بغداد، مطالبًا الحكومة العراقية بتقديم الجناة إلى العدالة.

وقال بومبيو خلال مؤتمر صحفي، 8 تموز/يوليو، إن "العراق قد خسر هشام الهاشمي، الذي اغتيل بوحشية أمام منزله في بغداد، وهو الذي كرس حياته من أجل عراق حر ذو سيادة". 

وأضاف، "قبل عملية الاغتيال قد تعرض الهاشمي إلى تهديد من قبل الجماعات المدعومة من إيران"، مؤكدًا أن "الولايات المتحدة قد انضمت للشركاء في إدانة الحادث، وعلى الحكومة العراقية تقديم الجناة بأسرع وقت". 

وأعلنت وزارة الداخلية، الأربعاء، إطلاق التحقيقات في حادثة اغتيال الخبير البارز هشام الهاشمي، فيما شدد رئيس الحكومة على ضرورة الإسراع بكشف النتائج.

وقال مدير مديرية الإعلام والعلاقات في الوزارة، اللواء سعد معن، في تصريح، 8 تموز/يوليو، إن "لجنة تحقيقة قد شكلت، منذ اللحظة الأولى لجريمة اغتيال الهاشمي، برئاسة وكيل الاستخبارات عامر صدام وعضوية المدير العام ومدير مكافحة إجرام بغداد، فضلاً عن تشكيل مجلس تحقيقي برئاسة مدير القوى الساندة وعضوية مديرية التفتيش المهني والإداري وعمليات الوزارة". 

وأضاف معن، أن "ضباط أكفاء يقومون بعملية التحقيق وجمع المعلومات وملابسات الحادث ودراسة مكان الجريمة"، مشيرًا إلى أن "التحقيقات ما زالت مستمرة".

من جانبه شدد رئيس الحكومة، القائد العام للقوات المسلحة، خلال اجتماع المجلس الوزاري للأمن الوطني، عصر الأربعاء، على "تأكيد تنفيذ توجيهاته الى الأجهزة المعنية بالإسراع في إتمام التحقيق بهذه الجريمة النكراء، ورفع النتائج، وتقديم الجناة الى عدالة القضاء"

وقال الكاظمي، "إننا مصممون بعزم لا يلين على ملاحقة الجناة، وأن لا تمر هذه الجريمة الجبانة بلا عقاب، وإن سيادة القانون سيكون لها دائماً الصوت الأعلى والأخير.

كما أكد المجلس الوزاري للأمن الوطني على أجهزة وزارة الداخلية والقوات الأمنية الماسكة للأرض بأن تواصل تطبيق ساعات حظر التجوال بمنتهى الانضباط والالتزام، وأن تتعامل بجدية وحسم في تطبيق قرارات الحظر الصحي، فضلاً عن محاسبة المخالفين والمتسببين بخرق التعليمات.

وأكد المجلس على تنفيذ المقررات السابقة بفرض الغرامات على المخالفين لإجراءات الحظر الصحي، والتأكيد على إغلاق كل ماله علاقة بتجمّعات الأفراد المخالفة لشروط مجابهة جائحة كورونا،  بما في ذلك القاعات الرياضية، والأماكن الترفيهية، والنوادي والمقاهي والمطاعم والمحال التجارية الكبيرة.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

دم الهاشمي يطارد الكتائب ويشعل الغضب.. هل يستطيع الكاظمي كشف الجناة؟

اغتيال الخبير الأمني هشام الهاشمي.. ماذا قال في آخر كلماته؟