وفاة محافظ عاصمة كردستان بعد صراع مع فيروس

وفاة محافظ عاصمة كردستان بعد صراع مع فيروس "كورونا"

شغل صوفي عدة مناصب قبل أن ينولى مسؤولية عاصمة كردستان

الترا عراق - فريق التحرير

توفي محافظ أربيل فرست صوفي، الأربعاء، في تركيا بعد نحو شهر من إعلان إصابته بفيروس "كورونا".

وذكرت وسائل إعلام كردية، 18 تشرين الثاني/نوفمبر، أنّ صوفي توفي، فجرًا، في مستشفى "إيمبريال" في تركيا، والتي نقل إليها مؤخرًا إثر تدهور حالته الصحية.

ولد فرست صوفي عام 1978 في قضاء جومان - أربيل، وتسنم منصب محافظ أربيل في شهر أيلول/سبتمبر من العام الماضي 2019.

ويحمل المسؤول الكردي الراحل، شهادة  دكتوراه في القانون العام - جامعة صلاح الدين، وقد شغل منصب عضو برلمان كردستان خلال الدورة الرابعة سنة 2009 - 2013، كما شغل عضوية الهيئة الاستشارية القانونية في رئاسة إقليم كردستان سنة 2010 – 2018.

وكان أيضًا، عضوًا في لجنة كتابة دستور إقليم كردستان سنة 2015، وفي اللجنة العليا لمكافحة الفساد سنة 2016 – 2018، فيما رأس اللجنة المؤقتة للمنهاج الداخلي لبرلمان كردستان سنة 2014 – 2018.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

تحالف الفتح يعلق على معلومات تحدثت عن إصابة هادي العامري بـ"كورونا"

مجلس الوزراء يوافق على نقل جثامين ضحايا كورونا إلى المقابر