​داعش يتبنى تفجير مدينة الصدر ويكشف هوية الانتحاري

​داعش يتبنى تفجير مدينة الصدر ويكشف هوية الانتحاري

مقتل ثمانية أشخاص وإصابة عشرة آخرين في تفجير انتحاري بمدينة الصدر (مركز الإعلام الأمني)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

أعلن تنظيم داعش، مسؤوليته عن الهجوم الذي نفذه انتحاري بواسطة حزام ناسف في مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد، الذي أودى بحياة ثمانية أشخاص وإصابة عشرة آخرين.


بيان تنظيم "داعش"

وأفاد التنظيم في بيان أصدره وتابعه "ألترا عراق" بأن "الانتحاري الذي نفذ العملية في منطقة جميلة بمدينة الصدر، يدعى "جراح الكردي"، مشيرًا إلى أنه "كان يرتدي سترة ناسفة حينما توسط جموعًا من "المشركين" على حد تعبيره،  مبينًا أن "العملية أسفرت عن مقتل ثمانية وإصابة عشرة بجروح".

وكانت القوات الأمنية قد أعلنت أمس الخميس 9 أيار/مايو، مقتل ثمانية أشخاص وإصابة عشرة آخرين، أثر تفجير انتحاري بواسطة حزام ناسف في أسواق منطقة جميلة بقاطع مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد.

في الأثناء، بعث أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح، برقية تعزية إلى الرئيس العراقي، برهم صالح، عبر فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته، له ولأسر ضحايا التفجير الانتحاري الذي وقع في مدينة الصدر شرقي بغداد.

وبحسب ما جاء في جريدة الأنباء الكويتية، في 10 أيار/مايو ، أن "الشيخ الصباح عبر عن استنكار دولة الكويت وإدانتها الشديدة لهذا العمل الإرهابي الشنيع، الذي أودى بحياة الأبرياء، مؤكدا وقوف بلاده إلى جانب البلد الشقيق، وتأييدها لكل ما يتخذه لحماية أمنه واستقراره".

بعث أمير الكويت صباح الأحمد الصباح برقية تعزية إلى الرئيس العراقي، برهم صالح، عبر فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته، له ولأسر ضحايا التفجير الانتحاري الذي وقع في مدينة الصدر شرقي بغداد

وتابع الصباح قوله: "نسأل المولى جل وعلا أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته ومغفرته، وأن يمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية وأن يحفظ جمهورية العراق وشعبها الشقيق من كل مكروه".

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

النصر المتوهم.. تسريب حصري يجيب سؤال إلى أين ذهب عناصر داعش في العراق؟

بينهم أحد منفذي "سبايكر".. القصّة الكاملة لصفقة تسليم عناصر داعش من مصدر خاص