الاتصالات توضح أسباب ضعف خدمة الإنترنت في العراق

الاتصالات توضح أسباب ضعف خدمة الإنترنت في العراق

الخدمة ستعاود العمل خلال الساعات المقبلة (وزارة الاتصالات)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

أكدت وزارة الاتصالات، أن سبب ضعف خدمة الإنترنت فـي البلاد، يعود إلى قطع في مركز تجمع الكابلات البحريـة الرئيسـة التي تربطه بأوروبا نتيجة الأعمال المدنية لإحدى دول الجوار.

ضعف خدمة الإنترنت جاء بسبب قطع مركز تجمع الكابلات البحريـة نتيجة الأعمال المدنية لإحدى دول الجوار

قال مصدر في الشركة العامة للاتصالات والمعلوماتية التابعة لوزارة الاتصالات في تصريح أوردته جريدة الصباح شبه الرسمية، وتابعه "ألترا عراق"، إن "ضعف خدمة الإنترنت جاء بسبب قطع مركز تجمع الكابلات البحريـة نتيجة الأعمال المدنية لإحدى دول الجوار، مؤكدًا أن "الخدمة ستعاود العمل خلال الساعات المقبلة".

أضاف أن "الشركة عملت على إعادة صيانة المركز الخاص بالكابلات الرئيسة التي تربط كلا من العراق وإيران بأرمينيا ومنها إلى أوروبا، حيث تعرض عدد من الكابلات إلى القطع بسبب أعمال مدنية، ما أدى إلى فقدان سعات للإنترنت بواقع "140 غيغا بايت" وبالتالي ضعف الخدمة لعدد من محافظات البلاد".

أكد أنه "تم إعادة صيانة الكابلات من خلال تحويل سعات إضافية من منافذ أخرى عن طريق الشركات الشريكة للوزارة لتكون بديلة عن الكابلات التي توقفت، لإعادة تجهيز شركات توزيع خدمة الإنترنت في البلاد، وكذلك تجهيز شركات الهاتف النقال بالخدمة أيضًا".

من جانبه ذكر الوكيل الأقدم للشؤون الفنية بالوزارة، أمير البياتي، في تصريح تابعه "ألترا عراق"، أن "الوزارة عملت بالتنسيق مع الشركات الشريكة لها، لتحويل 60% من السعات المقطوعة على جمهورية أذربيجان، ونقل بعض السعات الأخرى عن طريق الممر البديل إلى أرمينيا، وفتح سـعات إضافية من منافـذ بديلة لسد النقص الحاصل بالجانب الإيراني، مؤكدًا أنه "تم تعويض 100% من السعات المفقودة وستعاود خدمة الإنترنت قوتها تدريجيًا خلال الساعات المقبلة".

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

الاتصالات تعلن ضبط أكبر عملية تهريب سعات الإنترنت في نينوى

انفوجرافيك: كيف يتواصل الجهاديون على الإنترنت؟