الخارجية النيابية تكشف محاور مؤتمر برلمانات دول جوار العراق

الخارجية النيابية تكشف محاور مؤتمر برلمانات دول جوار العراق

مؤتمر برلمانات دول الجوار هو الأول من نوعه على صعيد المنطقة (الخارجية النيابية)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

كشفت عضو لجنة العلاقات الخارجية اقبال عبدالحسين، عن أبرز الملفات التي سيتناولها مؤتمر برلمانات دول جوار العراق، مشيرة إلى أن الأمن والتكامل الاقتصادي سيكونان أبرز المحاور.

الأمن والتكامل الاقتصادي سيكونان أبرز المحاور التي ستناقش في مؤتمر برلمانات دول جوار العراق، والذي سيكون في بغداد

قالت عبدالحسين، ببيان صدر في 17 نيسان/أبريل، وتلقى "ألترا عراق" نسخة منه، إن "الأمن والتكامل الاقتصادي سيكونان أبرز المحاور التي ستناقش في مؤتمر برلمانات دول جوار العراق، والذي سيكون في بغداد".

أضافت عبدالحسين، أن "رؤساء برلمان دول الجوار الست، إضافة إلى العراق سيجتمعون يوم السبت المقبل في بغداد في مؤتمر هو الأول من نوعه على صعيد المنطقة".

أوضحت عبد الحسين، أن "المؤتمر الذي سيعقد تحت شعار "العراق.. استقرار وتنمية"، سيناقش المواضيع الأبرز التي تخص مصلحة العراق ودول الجوار وهي الأمن، وإعادة الترتييات الإقليمية، لغرض الخروج بقرارات وخطوات مهمة نحو بناء منطقة آمنة في المرحلة القادمة، والتطور والتعاون الاقتصادي والسياسي بين هذه الدول".

أشارت النائبة، إلى أن "رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي وجه بالاجتماع بلجنة العلاقات الخارجية لغرض مناقشة تحضيرات المؤتمر".

 بهذه الأثناء، قال عضو لجنة العلاقات الخارجية النيابية، ريبوار كريم، إن "عقد هذا المؤتمر في بغداد يعد خطوة مهمة جدًا فــي هـــذه المرحلة، بعد أن أصبح العراق محورًا لتوحيد جهود دول الجوار".

أضاف في حديثه لصحيفة الصباح شبه الرسمية، أن "المؤتمر سيناقش 3 موضوعات ومحاور مهمة تخص مصلحة العراق ودول الجوار وهي الأمن، وإعادة الترتيبات الإقليمية لغرض الخروج بقرارات وخطوات مهمة نحو بناء منطقة آمنة في المرحلة القادمة، والتطور والتعاون الاقتصادي والسياسي بين هذه الدول".

وأوضح أن "هـذه هي المرة الأولى التي يخطو بها العراق بهذا الاتجاه، وهي خطوة مباركة لأن اجتماع تلك الدول على طاولة واحدة سيكون خطوة نحو التقارب في ما بينها وبالتالي سيأتي بعده العديد من الخطوات المهمة خلال المرحلة المقبلة".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

تحذير دولي من انتكاسة "مفجعة" لحرية التعبير في العراق.. لا تشرعوا هذا القانون!

قانون جرائم المعلوماتية.. لماذا يخاف السياسيون مواقع التواصل الاجتماعي؟