السفارة الأمريكية: تعرضنا لهجوم من

السفارة الأمريكية: تعرضنا لهجوم من "مجاميع إرهابية" في بغداد

عدّت السفارة الهجوم "اعتداءً على سيادة العراق"

الترا عراق - فريق التحرير

أكّدت السفارة الأمريكية في بغداد، الخميس، تعرض مجمعها في العاصمة إلى هجوم.

وذكرت السفارة في بيان مقتضب، 13 كانون الثاني/يناير، أنّ "مجاميع إرهابية هاجمت مجمعها، لتقويض أمن العراق وسيادته وعلاقاته الدولية".

وأضاف البيان، "لطالما قلنا إن هذه الأنواع من الهجمات المشينة هي اعتداء ليس فقط على المنشآت الدبلوماسية، بل على سيادة العراق نفسه".

وأعلنت خلية الإعلام الأمني التابعة لقيادة العمليات المشتركة، في وقت سابق، إصابة طفلة وامرأة بالهجوم الصاروخي الذي استهدف المنطقة الخضراء وسط بغداد.

ووصف بيان الخلية، 13 كانون الثاني/يناير، الهجوم بـ "الإرهابي"، مشيرًا إلى أنّ الهجوم استهدف "السكان الابرياء في المنطقة الخضراء ببغداد ومقرات البعثات الدبلوماسية التي تتحمل القوات الأمنية العراقية مسؤولية حمايتها".

وأوضح البيان، أنّ الهجوم جرى "بعدة صواريخ أطلقت من منطقة الدورة جنوبي العاصمة، وسقط أحدها داخل مدرسة إيلاف في المنطقة الخضراء"، مبينًا أنّ "القوات الأمنية تعمل الآن على التأكد من الإصابات والأضرار".

وسُمع، مساء الخميس، دوي انفجار داخل المنطقة الخضراء في بغداد بالتزامن مع إطلاق صافرات الإنذار وتفعيل منظومة الدفاع في السفارة الأمريكية.

وأطلقت السفارة الأمريكية، 13 كانون الثاني/يناير، صافرات الإنذار قبل أن تشاهد رشقات من منظومة "سي رام" في سماء المنطقة الخضراء، وفق أحد سكان المنطقة.

وقال شاهد العيان لـ "الترا عراق"، إنّ "دوي انفجار سمع عقب ذلك في مكان قريب من مبنى السفارة الأمريكية".

بدوره، قال ضابط في الشرطة، إنّ "المعلومات الأولية تشير إلى صد صاروخين أطلقا نحو السفارة الأمريكية من منطقة كرارة في الدورة جنوبي العاصمة".

وتتهم الفصائل المسلحة، الخاسرة في الانتخابات، بالمسؤولية عن الهجمات التي تطال مقر السفارة الأمريكية وبعض القواعد العسكرية في العاصمة وأطرافها فضلاً عن مطار بغداد.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

العراق يعلن انتهاء المهام القتالية للتحالف الدولي وانسحاب قواته رسميًا

نفي عراقي رسمي حول تمديد موعد انسحاب القوات الأمريكية