السينما العربية لأول مرة في مهرجان دهوك

السينما العربية لأول مرة في مهرجان دهوك

مهرجان دهوك السينمائي (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير 
اعتاد مهرجان دهوك السينمائي الدولي، في كل نسخة من نسخه، اختيار ثيمة مغايرة تجتمع تحت عنوانها الأفلام التي تضمها أقسام المهرجان، فيما اختار هذا العام ثيمة التسامح لتجسد أفلام المهرجان.
إذ سيُعرض ضمن فعاليات الدورة السابعة من مهرجان دهوك السينمائي الدولي المزمع افتتاحه في شهر أيلول/سبتمبر القادم مجموعة مختارة من "الأفلام المتميزة" من جميع أنحاء العالم. يحمل كل فيلم منها قصة مختلفة تصور تجربة إنسانية مختلفة وتنقلها للناس عبر الشاشة، محتضنة الاختلافات ومحتفية بالتنوع.

أحد القائمين عليه قال لـ"ألترا عراق"، إنه "مع هذه الثيمة التي اختيرت للمهرجان في دورته الحالية، سيحتفي المهرجان في أيامه بالسينما في الشرق الأوسط مركّزًا على السينما العربية من خلال عرض العديد من الأفلام العربية من مختلف أنحاء الوطن العربي، مشيرًا إلى أنه "قد تكون هذه المرة الأولى التي يتم فيها الاحتفاء بالسينما العربية بمختلف جنسياتها في هذا المهرجان، وهي خطوة يخطوها المهرجان في إطار أعلاء قيم التفاهم والتسامح بين جميع دول الشرق الأوسط، تحت راية الفن السابع". 

 

 

اقرأ/ي أيضًا:

فيلم عالمي ببطولة ثلاثة ممثلين عراقيين

أفلام عدي رشيد.. ترميم العراق بما تيسر