العامري يفتح النار على بلاسخارت إثر الإحاطة أمام مجلس الأمن

العامري يفتح النار على بلاسخارت إثر الإحاطة أمام مجلس الأمن

وصف العامري انتخابات تشرين بـ "الأسوأ"

الترا عراق - فريق التحرير

هاجم زعيم تحالف الفتح هادي العامري، الأربعاء، مبعوثة الأمم المتحدة في العراق على خلفية الإحاطة التي قدمتها إلى مجلس الأمن ونفت عبرها مزاعم الأطراف المعترضة على نتائج الانتخابات حول وجود أدلة على تزوير الاقتراع.

وصدر الموقف الجديد للعامري، أثناء اجتماع مع سفير الاتحاد الأوربي في العراق فيلة فاريولا، في بغداد 24 تشرين الثاني/نوفمبر.

وأكد العامري خلال اللقاء، وفق بيان لمكتبه الإعلامي، "على أنّ الحرص على المسار الديمقراطي هو السبب الرئيسي لمطالباتنا بانتخابات نزيهة وتداول سلمي للسلطة"، مشيرًا إلى أنّ "هذه الانتخابات هي الأسوأ منذ عام 2003 والمضي بنتائجها المزورة بهذه الطريقة هو نسف للعملية الديمقراطية في العراق".

وقال العامري، "لدينا تعاون كبير وعلاقة طيبة مع بعثة الأمم المتحدة التي نؤمن بدورها الإيجابي، لكن ثقتنا بدأت تتزعزع بسبب الخروقات التي تقوم بها رئيسة البعثة الحالية جنين بلاسخارت والتي تتدخل في الانتخابات ونتائجها كأنها رئيس المفوضية العليا، بل وكأنها مندوبة سامية، والعراق لم ولن يقبل بأي مندوب سامي ويجب أن تلتزم بواجباتها المحددة".

وأوضح العامري، أنّ "اعتصامات الجماهير المعترضة على تزوير نتائج الانتخابات وسرقة أصواتهم هي الأكثر سلمية وانضباطًا منذ عام 2003".

ونقل البيان عن سفير الاتحاد الأوروبي فيلة فاريولا قوله، إنّ "هناك أداءً جيداً في إدارة الأمور التقنية والفنية للانتخابات، ولكن هذا لا يعني عدم وجود تزوير".

وأضاف فاريولا، "يجب أن يتم النظر في كافة الطعون المقدمة بكل جدية"، مرحبًا بـ "كل الخيارات القانونية"، ومؤكدًا على أنّ "استقرار العراق مهم جداً لدول أوروبا"، على حد تعبير البيان.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

هادي العامري: قدمنا "أدلة كافية" لإلغاء نتائج الانتخابات

الصدر: الإحاطة الأممية فرصة للخاسرين أن يذعنوا للنتائج