الكاظمي: لجنة مكافحة الفساد تعرّضت إلى هجوم واتهامات

الكاظمي: لجنة مكافحة الفساد تعرّضت إلى هجوم واتهامات

قال إن الفساد والإرهاب وجهان لعملة واحدة (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

قال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، إن لجنة مكافحة الفساد تعرضت إلى هجوم واتهامات باطلة كان الهدف إحباط عملها. 

                                              قناتنا على تلغرام.. تغطيات مُحايدة بأقلام حرّة

وذكر الكاظمي في كلمته خلال "المؤتمر الدولي لاسترداد الأموال المنهوبة" وتابعه "ألترا عراق"، "نرحب بالأشقاء في مؤتمر استرداد أموال العراق المنهوبة الذي عانى بنهب خيراته"، مؤكدًا أن "الفساد والإرهاب وجهان لعملة واحدة".  

واشار إلى أن "الفساد كان حاضرًا عندما زُج المجتمع في قتال طائفي"، مؤكدًا أن "الطريق إلى الدولة الرشيدة يبدأ من المصارحة مع شعبنا حول الأمراض التي قادت إلى تراجع بلد عظيم مثل العراق".  

وذكر الكاظمي أن "هدفنا الأساسي هو محاربة الفساد، حيث شكلنا لجنة خاصة لمكافحة الفساد قامت بواجبها مع هيئة النزاهة والجهاتِ القضائية ووزارةِ العدل والرقابةِ المالية". مؤكدًا أنها "كشفت خلال عامٍ واحد ملفات فساد لم تُكشف طوال 17 عامًا واستردت أموالاً منهوبةً من الخارج".  

ولفت رئيس الوزراء إلى أن "هذه اللجنة تعرضت إلى هجوم واتهامات باطلة كان الهدف إحباطها وإحباط عملها"، مؤكدًا "لا مكان للإحباط والتراجع".  

وأنطلق في العاصمة العراقية بغداد، صباح الأربعاء، أعمال المؤتمر الدولي لاسترداد الأموال المنهوبة بمشاركة دولية وعربية واسعة.  

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

مؤتمر استرداد الأموال المنهوبة.. كيف تكشف بغداد "الطرق المشروعة" في التهريب؟

الإعلان عن تفاصيل المؤتمر الدولي لاسترداد الأموال المنهوبة في بغداد