المتحدث باسم الحكومة يعلق بشأن العقوبات الأمريكية ضد فالح الفياض

المتحدث باسم الحكومة يعلق بشأن العقوبات الأمريكية ضد فالح الفياض

تحدث ناظم عن طبيعة العلاقات المتوقعة مع إدارة بايدن

الترا عراق - فريق التحرير

علق المتحدث باسم الحكومة حسن ناظم، الثلاثاء، حول قرار الخزانة الأمريكية بحق ضد رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض.

وقال ناظم خلال مؤتمر صحافي عقد في القصر الحكومي في بغداد، 12 كانون الثاني/يناير، إنّ "وزارة الخارحية العراقية عبر، وفق سياق الرسمي مؤسسة عن وجهة نظر الحكومة، وقد أصدرت بيانها الواضح وعبرت عن استغرابها من هذه القرارات".

وأضاف ناظم، أنّ "وزارة الخارجية تعنى بمتابعة القرارات التي تصدر من الخزانة أو من غيرها في ما يتعلق بأشخاص أو مؤسسات في بلدنا، ومحاولة معالجتها بطرقها دبلوماسي".

ووصف المتحدث باسم الحكومة، الأمر بـ "السياسي والدبلوماسي"، مؤكدًا أنّ "وزارة الخارجية بينت في بيانها طريقة تعاطي العراق مع مثل هذه الأمو".

 الحكومة في هذه المرحلة لا تميل إلى التصعيد لا مع المؤسسات خارج البلاد ولا مع المؤسسات والأشخاص في داخله، كما وصفتها سابقًا هي حكومة صبر وحكمة.

وحول علاقة الحكومة مع الإدارة الأمريكية الجديدة، قال ناظم، إنّ "الأمريكيين منخرطون في أوضاع العراق، ولهم خبراؤهم، والشخصية التي عينها بايدن مؤخرًا لمتابعة ملف العراق (بريت ماكغورك) منخرط في أوضاعه اقتصاديًا وتاريخيًا بدرجة ترقيه إلى خبير بأوضاع العراق، وليس هناك اعتراضات أو ما يعيق التفاهم معه بشكل دبلوماسي".

 

اقرأ/ي أيضًا:

"الحرباء" ومصير الحشد.. الكاظمي يراقب وواشنطن ترنو إلى السيستاني

المتحدث باسم الحكومة: العراق يرغب بـ "مراقبة دولية جدية" للانتخابات