انهيار

انهيار "شقيقة بغداد" يذهل العراقيين ويثير شجونهم.. والكاظمي يرسل طائرة

تضامن العراقيون مع اللبنانيين واستذكروا فجائعهم (Getty)

الترا عراق - فريق التحرير

وقع هائل خلفه انفجار بيروت في نفوس العراقيين الذي طالما تعودوا على دوي القنابل والرصاص، عبروا عنه بحزن عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيما أعلن رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي إرسال طائرة تحمل شحنة مساعدات طبية إلى "شقيقة بغداد".

تفاعل العراقيون بحزن شديد مع الانفجار الهائل الذي شهدته العاصمة اللبنانية بيروت 

وذكر المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة في بيان، الأربعاء 5 آب/أغسطس، أن الأخير "أجرى اتصالاً هاتفيًا برئيس الوزراء اللبناني، حسان دياب، وأعرب عن عميق مواساته وتعازيه وتعاطف العراقيين جميعًا مع الشعب اللبناني، إثر الحادث الأليم الذي شهده مرفأ مدينة بيروت".

وبيّن الكاظمي، وفق البيان، أن "العراق لن يتأخر عن الوقوف مع لبنان في هذه المحنة، وأن الحكومة العراقية قررت إرسال طائرة محمّلة بالمساعدات الطبية العاجلة، تعبيرًا عن مشاركة اللبنانيين مُصابهم".

وتفاعل العراقيون بحزن وصدمة مع الانفجار الهائل الذي شهدته بيروت، والتي يمتلك الكثير منهم ذكريات جميلة فيها، وتذّكروا الفجائع التي شهدها العراق على مدى الأعوام السابقة، مشيرين إلى أن "اللبنانيين يقاسون ظروفًا تشبه ما يعانيه العراقيون من فوضى وفساد ترجمه الخراب".

فيما انشغل عدد منهم في تحليل الهجوم وإلقاء المسؤولية فيه على الإهمال الحكومي والصراعات الطائفية مرة، وإسرائيل مرة أخرى، محذرين من سيناريو مشابه في بغداد والمدن العراقية.

وشهدت العاصمة اللبنانية، الثلاثاء، انفجارًا هائلاً خلف دمارًا واسعًا في أرجاء المدينة ووصل دويه إلى جزيرة قبرص، فيما شبهه البعض بالهجوم النووي الذي شهدته مدينة "هيروشيما" اليابانية، لكن آخرين قالوا إنه يمثل "كارثة تشيرنوبل جديدة نتيجة فساد وإهمال تتحمله المنظومة السياسية".

بدورها، أعلنت جمعية الهلال الأحمر العراقية، تسجيل 10 جرحى من العراقيين نتيجة الانفجار في العاصمة اللبنانية، حالة أغلبهم مستقرة، مشيرة في بيان لها، إلى تخصيص مركز الإخاء الطبي في ضاحية بيروت الجنوبية لمعالجة العراقيين.

وأعلن الصليب الأحمر اللبناني، في وقت سابق، ارتفاع حصيلة ضحايا الانفجار الهائل الذي وقع في العاصمة اللبنانية بيروت. وقال الأمين العام للصليب الأحمر اللبناني جورج في تصريح، إن "الحصيلة بلغت أكثر من 100 شهيد و4 آلاف جريح حتى الآن".

أرسل العراق شحنة من المساعدات الطبية مع فريق مختص إلى بيروت 

إلى ذلك، قال وزير الصحة حسن التميمي، في بيان، إن "فريقًا من أطباء استشاريين وممرضين متخصصين في مجالات جراحة الجملة العصبية والأوعية الدموية والكسور وجراحة الوجه والفكين والأنف والأذن والحنجرة والجراحة العامة والعناية المركزة، أرسل إلى بيروت بتوجيه من الكاظمي"، مبينًا أن شحنة كبيرة من الأدوية والمستلزمات الطبية والجراحية، أرسلت إلى جانب الفريق "دعمًا للأشقاء اللبنانيين". 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

الصدر يعلق على تفجير بيروت الهائل.. والشيخ علي يتحدث عن قصف إسرائيلي

بيروت مدينة منكوبة: انفجار "رهيب"