قيادي كردي يتهم الحكيم والمالكي بالتخطيط لإسقاط عبد المهدي.. والحكمة يرد

قيادي كردي يتهم الحكيم والمالكي بالتخطيط لإسقاط عبد المهدي.. والحكمة يرد

بسبب اجتماع سائرون والفتح المنفرد عن الحكمة والقانون هناك حالة من التذمر لدى الحكيم والمالكي (تويتر)

 ألترا عراق ـ فريق التحرير

اتهم القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني هوشيار زيباري حزب الدعوة الإسلامية وزعيم تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم، بالتخطيط لإسقاط حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

زيباري: حزب الدعوة الإسلامية يخطط للعودة إلى صدارة المشهد السياسي في العراق بالتعاون مع رئيس تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم، للإطاحة بحكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي

قال زيباري، في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر" نشرها باللغة الانجليزية، إن "حزب الدعوة الإسلامية يخطط للعودة إلى صدارة المشهد السياسي في العراق بالتعاون مع رئيس تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم، للإطاحة بحكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي".


تغريدة القيادي الكردي هوشيار زيباري (تويتر)

أضاف أن "هذا التحرك جاء بعد أن عاقبهما الناخبون العراقيون في انتخابات 2018 بسبب إخفاقاتهم الفادحة منذ عام 2014"، مشددًا على وجوب إيقاف مخططاتهم، قائلًا، "يجب إيقافهم لأنهم لن يجلبوا جديدًا للشعب العراقي وسيكررون ما فعلوه".

في هذه الأثناء، ردّ تيار الحكمة الوطني بزعامة عمار الحكيم، الخميس، بشدة على تصريحات القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني، هوشيار زيباري، بشأن وجود تعاون بين تيار الحكمة وحزب الدعوة لإسقاط حكومة عادل عبد المهدي.

قال القيادي في تيار الحكمة صلاح العرباوي، في تغريدة على "تويتر"، في 18 نيسان/أبريل، "إلى الوزير السابق "المقال" هوشيار زيباري، قبل ان تنصب نفسك محاميًا عن حكومة عبد المهدي نفذوا اتفاقكم معها ولتدخل 250 ألف برميل إلى خزانة الدولة وليس إلى جيوب الأحزاب".

في السياق، كان مدير المكتب الصحفي لرئيس ائتلاف دولة القانون نوري المالكي، هشام الركابي، قد أكد في تغريدة سابقة على "تويتر" أنه "لا صحة عن انخراط ائتلاف دولة القانون في تكتل جديد أو تحالف يستهدف إسقاط أو تغيير الحكومة".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

"منازلة" الحكمة وعصائب أهل الحق.. فيسبوك العراق يشهد على فساد المتخاصمين

ما حقيقة خلافه مع سائرون وتقاربه مع المالكي.. الحكمة يرد