ماهو مصير الذين اختطفهم

ماهو مصير الذين اختطفهم "داعش" في النخيب؟

اختطاف في صحراء الأنبار (google)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

حذر نائب رئيس البرلمان حسن الكعبي، من تصاعد حالات خطف "داعش" للمدنيين، داعيًا إلى تحرك عاجل، فيما نفت فرقة العباس القتالية وجود أي حالات خطف في قاطع مسؤوليتها، في الوقت الذي أكد والد أربعة من المختطفين اختطافهم. 

حالات اختطاف داعش للمدنيين تصاعدت في مناطق مختلفة كان آخرها النخيب

قال الكعبي ببيان صدر في 19 شباط/ فبراير، وتلقى "ألترا عراق" نسخة منه، إن "حالات اختطاف داعش للمدنيين تصاعد في مناطق مختلفة كان آخرها في النخيب، فضلًا عن محاولات التسلل داخل الأراض العراقية"، مطالبًا بـ"ضرورة التحرك الأمني العاجل لإنقاذ جميع المختطفين والقبض على المتورطين والتخلص من الخلايا الإرهابية التي بدأت تنضج بعد فقدان داعش جميع الأراضي التي كان يسيطر عليها".

اقرأ/ي أيضًا: داعش يختطف 12 شخصًا بينهم جندي وشرطي قام بإعدامهما في النخيب

شدّد الكعبي على "وجوب البدء بأخذ زمام المبادرة والمباشرة بعمليات استباقية بالتعاون مع جميع صنوف وتشكيلات القوات الأمنية، وخاصة طيران الجيش للتحرك نحو الأماكن الصحراوية والقريبة من حالات الاعتداء"، لافتًا إلى "ضرورة تفعيل الجانب الاستخباري وعدم التهاون مع المعلومات التي تصل قيادة وأفراد العمليات المشتركة والتعامل معها بكل جدية وحزم".

لفت إلى "الدور المهم الذي يمكن يلعبه أهالي المناطق في التواصل الدائم مع الأجهزة الأمنية لرصد الحالات المشبوهة والإخبار عنها بالسرعة الممكنة".

وكان مصدر أمني أفاد بأن عناصر تنظيم "داعش"، اختطفوا 12 شخصًا في قضاء النخيب على الطريق الرابط بين 160 والنخيب، بينهم منتسب بالجيش العراقي تم إعدامه في مكان الاختطاف.

قال المصدر لـ"ألترا عراق"، إن "تنظيم داعش وخلال هجومه على منطقة أم الجدعان الواقعة على الطريق الرابط بين عرعر والنخيب اختطف  في 18 شباط/ فبراير، 12 شخصًا، مبينًا أن "المعلومات الأولية تشير إلى أن من بين المختطفين أربعة مواطنين من قضاء الرمادي خلال جمعهم الكمأ".

بهذه الأثناء، أكدت قيادة فرقة العباس القتالية، عدم وجود حالات اختطاف من قبل تنظيم داعش، قائلة في بيان أصدرته في 18 شباط/ فبراير الجاري وتلقى "ألترا عراق" نسخة منه، إنه "لا توجد عمليات اختطاف من قبل تنظيم داعش لمواطنين في قاطع النخيب الذي تمسكه الفرقة امتدادًا من الحدود الإدارية لمحافظة كربلاء وصولًا إلى الأنبار".

أضافت فرقة العباس، أن "قواتها المنتشرة في ذلك القاطع لم تسجل حصول أي خروق أمنية أو اختطاف لمواطنين، موضحة أن "عمليات الاختطاف التي حصلت هي خارج قاطع مسؤولية الفرقة بمسافة تبعد أكثر من ٧٠ كيلو متر باتجاه منفذ عرعر الحدودي".

في ذات السياق، أعلن والد اثنين من مختطفي النخيب، عن إطلاق سراح اثنين من أبناءه، مشيرًا إلى أن "مسلحين قاموا باختطاف أربعة من ابنائي خلال جمعهم الكمأ في منطقة تابعة للنخيب".

والد اثنين من مختطفي النخيب يعلن عن إطلاق سراح اثنين من أبناءه بينما بقي اثنان مختطفان بسبب حملهما للمستمسكات الشخصية 

أضاف في تصريحات صحفية، أن "إطلاق سراحهما جاء لعدم حملهما المستمسكات الشخصية"، لافتًا إلى أن "الاثنين الآخرين ما زالا مختطفين لحملهما المستمسكات الرسمية".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

النصر المتوهم.. تسريب حصري يجيب سؤال إلى أين ذهب عناصر داعش في العراق؟

كيف أدار داعش "دولة" سكانها 12 مليون نسمة؟.. وثائق الموصل تكشف "الخلافة" (3-1)