نداء إلى رجل مقلوب

نداء إلى رجل مقلوب

عصام كرباج/ سوريا

اصرخ من قدميك

حتى تسقط أذنيّ من رأسي

لوقت طويل

ستبقى ركبتاي تحت أسنانك

بينما يداك هما فم وتفاحة

عندما ركبتاي كانتا عينين

نائمتين بعمق في الساقين

قدماك

هما اسمك المليء بالأصابع

ودمي

هو أرض تحمل شجرة وحيدة

شجرة محنية

أرض وشجرة سوف ترتطمان

ادخل في دمي

ادخل في هذه الأرض

ادخل في الشجرة

وارفع ذراعيك

امش قليلًا ثم توقف في دمي في الأرض في الشجرة وانتظر الآخرين

الدم يلتف حولك والأرض فوق حياتك وها هي الشجرة في فمك

الشجرة هي أطفالك

أطفالك في فمك الآن

يسيلون منه بأوراقهم

وكأنما لثيابك رأس كي يتخضب بهم.

 

لينم دمك في دمي

مثل امرأة يربطون بساقها كلبًا 

لتدخل في الأرض حاملًا بقدميك عظام ضحاياك

أعني لتدخل في عظام ضحاياك

حاملًا الأرض بقدميك

إذا كنت تمتلك سيارة

قم بقيادتها في الشجرة

أعني في أطفالك

ستجد أن فمك مضاء

ستصل من خلاله إلى الأرض

التي هي دمي

والشجرة الوحيدة التي تنحني فوقه

كانت زوجتك

ستراها منزلك الذي تحول إلى ركام

ومن حوله ثلاثة قبور

الشجرة في القبر الأول

الأرض في القبر الثاني

وقبر ثالث لدمي

سيكون الفراغ على عينيك

أعني سيكونان حصاتين

تنظر بهما نحو من سبقوك إليه

يتقدمون وفي أكتافهم خيوط

تتحرك بعنف في الهواء.

 

اقرأ/ي أيضًا:

قِصَّةُ الساعات العَشْرِ في الكوخِ الأخْضَر

مواليد الحروب