وزير الدفاع ينسحب من حوار مباشر بسبب سؤال عن حزب العمال

وزير الدفاع ينسحب من حوار مباشر بسبب سؤال عن حزب العمال

رفض الوزير اعتبار العمليات التركية انتهاكًا لسيادة البلاد (فيسبوك)

الترا عراق - فريق التحرير

انسحب وزير الدفاع جمعة عناد، الإثنين، من جلسة حوارية في العاصمة بغداد، إثر سؤال عن العمليات العسكرية التي تنفذها تركيا شمالي البلاد ضد حزب العمال الكردستاني.

ورفض الوزير، خلال الجلسة التي نظمها "مركز الرافدين للحوار"، 30 آب/أغسطس، اعتبار العمليات التي ينفذها الجيش التركي "انتهاكًا لسيادة العراق".

وقال عناد، إنّ "التدخل التركي له مبرر، وهو ليس انتهاكًا بل خروقات، سببها وجود حزب العمال الكردستاني على الحدود المشتركة بين العراق وتركيا". 

وأكّد الوزير، في الوقت نفسه، أن "العمليات التركية تجري بدون تنسيق مع الحكومة العراقية، على الرغم من وجود اتفاق مع أنقرة على تشكيل غرفة عمليات مشتركة لتنسيق الضربات على حزب العمال"، موضحًا أنّ "التنسيق بين الطرفين بهذا الخصوص محدود، ولا يشمل جميع الضربات الجوية".

وأضاف عناد، أنّ "الأتراك يستغلون الوضع الراهن في العراق كما تفعل إيران أيضًا"، مشددًا أنّ "العراق لو كان وضعه الطبيعي لما تجرأ أحد على التوغل إلى مسافة متر واحد داخل أراضيه".

وشدد عناد، على ضرورة حلّ قضية وجود حزب العمال الكردستاني على الأراضي العراقية أولاً، لإنهاء مبرر تواجد القوات التركية والضربات الجوية، قبل أنّ ينسحب من الجلسة.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

الدفاع تنفي سحب صلاحيات جمعة عناد بقرار من الكاظمي

وزير الدفاع يحذر بشأن مطلقي الصواريخ: هل تتذكرون السيارات المفخخة؟