وزير العدل يتحدث عن صعوبات في استرداد الأموال: هناك ضعف للجهود الدولية

وزير العدل يتحدث عن صعوبات في استرداد الأموال: هناك ضعف للجهود الدولية

قال إن العراق لا يعرف أغلب الأموال المنهوبة ما قبل 2003 (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

أعلن وزير العدل سالار عبد محمد، وجود صعوبات تحول دون تطبيق استرداد الأموال المنهوبة.

                                           قناتنا على تلغرام.. تغطيات مُحايدة بأقلام حرّة

وقال وزير العدل سلار عبد محمد، في كلمته خلال مؤتمر استرداد الأموال المنهوبة وتابعه "ألترا عراق"، إن "المؤتمر يهدف لاسترداد الأموال المنهوبة بالتعاون مع الدول ومواجهة سراق المال العام"، مشيرًا إلى أنه "بالرغم من انضمام العراق ضمن اتفاقية استرداد المنهوبة، إلا أن هناك ضعفًا للجهود الدولية وعدم اتخاذ الإجراءات الكافية".

وأضاف: "هناك صعوبات تحول دون تطبيق استرداد الأموال"، مشددًا "كما نجحنا بالقضاء على الإرهاب علينا مواجهة الفساد، ولا بد من استرجاع الأموال المنهوبة من خلال اتفاقيات ثنائية واتفاقات دولية".

وتابع، أن "العراق لا يعرف أغلب الأموال المنهوبة ما قبل 2003"، لافتًا إلى ان "دور وزارة العدل هو تمثيل العراق في المؤتمرات الدولية وإقامة الدعاوى القضائية واستردادها إلى خزينة الدولة".

وبيّن، أن "المؤتمر يعد رسالة مهمة بأن استرداد الأموال المنهوبة يحظى باهتمام الدولة، ورفضنا عدم استردادها من قبل الدول ووضع اليد عليها"، مؤكدًا أن "العراق بلد 7 آلاف سنة قادر على استرداد أمواله وإعادته إلى نصابه والحكومة عازمة على استرداد أمواله كافة من الخارج".

وأنطلق في العاصمة العراقية بغداد، صباح الأربعاء، أعمال المؤتمر الدولي لاسترداد الأموال المنهوبة بمشاركة دولية وعربية واسعة.  

 

اقرأ/ي أيضًا: 

مؤتمر استرداد الأموال المنهوبة.. كيف تكشف بغداد "الطرق المشروعة" في التهريب؟

الإعلان عن تفاصيل المؤتمر الدولي لاسترداد الأموال المنهوبة في بغداد