استنفار في النجف.. غضب ودعوات إلى إغلاق الحوزة والعتبات الدينية (صور)

استنفار في النجف.. غضب ودعوات إلى إغلاق الحوزة والعتبات الدينية (صور)

طالبت إدارة النجف بمنع دخول الإيرانيين إلى العراق (Getty)

الترا عراق - فريق التحرير

على وقع إعلان أول إصابة بفيروس "كورونا" في العراق، صدرت حزمة قرارات ومواقف من المسؤولين، في محاولة لمنع انتشار المرض، وسط دعوات إلى إغلاق العتبات الدينية والمدارس في المحافظات "الموبوءة"، مقابل مخاوف وغضب شعبي.

أغلق متظاهرون مطار النجف الدولي احتجاجًا على استمرار الرحلات من وإلى الدول التي سجلت إصابات بـ"كورونا"

وفور إعلان الإصابة، يوم الإثنين 24 شباط/فبراير، احتشد عدد كبير من المتظاهرين قرب مطار النجف، قبل أن يقوموا بإغلاقه، احتجاجًا على استمرار الرحلات من وإلى الدول المصابة بالفيروس، حيث تواصل الخطوط الجوية العراقية رحلاتها إلى إيران، على الرغم من توصية وزارة الصحة وخلية الأزمة بإيقافها فورًا.

اقرأ/ي أيضًا: "كورونا" يظهر قرب منزل السيستاني.. صور من "بؤرة" الفايروس في النجف

من جانبه، وجه المدير العام لتربية محافظة النجف عادل البصيصي وبقرار من وزارة التربية، بـ"تأجيل امتحانات نصف السنة حتى إشعار آخر ولكافة المراحل في محافظة النجف، وذلك حفاظًا على سلامة التلاميذ والطلبة".

وشدد عضو مفوضية حقوق الإنسان، علي البياتي، بدوره، على ضرورة غلق المدن والمحافظات التي تعلن فيها الإصابة لمنع انتشار الفيروس، فضلًا عن إيقاف الرحلات تمامًا مع كل الدول المصابة.

وأغلقت أبواب العتبة العلوية في النجف، لغرض التعقيم الطبي، بعد معلومات عن تسجيل الإصابة لطالب العلوم الدينية الإيراني داخل العتبة، وفق شهود عيان.


العتبة العلوية في النجف بعد إغلاقها أمام الزائرين

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبات بإغلاق مدينة سامراء، ومنع مراسم الزيارة الدينية بمناسبة النصف من شهر شعبان، مولد الإمام الثاني عشر عند الشيعة.

أطلق نشطاء ورجال دين دعوات إلى إغلاق الحوزة الدينية والعتبات في العراق وإلغاء مراسم صلاة الجمعة والزيارات تجنبًا لتفشي المرض

إلى ذلك، أكد الشيخ ميثاق العسر، في تدوينة له، على ضرورة أن تبادر الحوزة الدينية في النّجف إلى "الإغلاق المؤقّت لجميع العتبات والمراقد في عموم العراق أمام الزّائرين؛ لضرورات صحيّة لا تخفى على أيّ عاقل".

كما دعا الحوزة، إلى "وقف دروسها ومؤتمراتها ومحافلها وصلوات الجماعة والجمعة أيضًا لهذه الفترة الاستثنائيّة"، مؤكدًا أن "مثل هذه الاجتماعات تُعدّ من أهمّ المواطن لنقل العدوى وانتقالها". وشدد العسر بالقول، "لنترك العاطفيّات المذهبيّات المنبريّات الفاسدة، ولنفكّر بعقولنا قبل ذلك".

وكانت السلطات الإيرانية، قد أغلقت المدارس الدينية والحوزة في قم، بعد انتشار فيروس "كورونا" الأسبوع الماضي في المدينة وتسجيل إصابات ووفيات.

حزمة إجراءات..

وفي أول تعليق له، كشف محافظ النجف لؤي الياسري، عن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة المحلية ودائرة الصحة بعد إصابة طالب العلوم الدينية الإيراني الجنسية.

وقال الياسري، "بعد اكتشاف الحالة تم عزل المصاب و حجره في المكان الخاص المهيأ لهذه الإصابات من قبل صحة النجف، وحجر كافة الملامسين والمقربين من المصاب وكذلك الطلبة الذي اختلط معهم في مكان صحي"، مبينًا أن "المحجورين يخضعون لفحوصات طبية وفق أعلى المستويات".

اقرأ/ي أيضًا: ارتفاع أسعار "الكمامات" في العراق.. مصائب "كورونا" عند قوم فوائد!

وأكد الياسري، إصدار توجيه إلى مديرية الصحة باستنفار كافة جهودها لتنفيذ إجراءات الكشف الميداني لكافة المناطق والأحياء، داعيًا المواطنين إلى "التعاون التام مع الإجراءات الصحية التي ستتخذها المديرية العامة لصحة النجف"، فيما بين أن "قرار تأجيل امتحانات نصف السنة قد دخل حيز التنفيذ".

كشف محافظ النجف عن حزمة إجراءات بعد تسجيل الإصابة مطالبًا بغداد بمنع دخول الإيرانيين

كما جدد المحافظ، مطالبة الحكومة الاتحادية وأصحاب القرار في بغداد "بمنع دخول الإيرانيين وطلبة العلوم الدينية إلى العراق وخصوصًا عبر بوابة مطار النجف الدولي"، موضحًا أن "هذا الإجراء هو من صلاحية الحكومة الاتحادية حصرًا".

 

اقرأ/ي أيضًا:

خبير عراقي يفتح النار على إجراءات "خاطئة" يرتكبها العراق لمواجهة "كورونا"

كورونا في إيران يثير ذعر العراقيين ومطالبات بـ"غلق الحدود"