الأمن الوطني يناقش إخراج السجناء يوميًا لمنازلهم وإعادتهم مساءً للسجن

الأمن الوطني يناقش إخراج السجناء يوميًا لمنازلهم وإعادتهم مساءً للسجن

مجلس الأمن الوطني يبحث تخفيض أعداد السجناء في العراق (المكتب الإعلامي)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

أكدت النائبة وحدة الجميلي، أن اجتماع مجلس الأمن الوطني ناقش إخراج السجناء يوميًا لمنازلهم وإعادتهم مساءً للسجن عن طريق مشروع "السوار الإلكتروني".

الجميلي: اجتماع مجلس الأمن الوطني ناقش عملية وضع سوار إلكتروني في معصم السجناء مقابل خروجهم يوميًا إلى منزلهم من الساعة 8 صباحًا إلى 8 مساءً

قالت الجميلي في مؤتمر صحافي عقدته اليوم مع عدد من النواب في مبنى البرلمان وتابعه "ألترا عراق"، إن "من ضمن القضايا التي طرحها رئيس الوزراء في جلسة سابقة لمجلس الوزراء ملف السجناء والسجون"، مبينة "اننا استبشرنا خيرًا أن رئيس الوزراء يعلم أن هذين الملفين يصعب على الحكومات المتعاقبة إيجاد الحلول لهما".

أضافت أن "اجتماع مجلس الأمن الوطني أمس ناقش عملية وضع سوار إلكتروني في معصم السجناء مقابل خروجهم يوميًا إلى منزلهم من الساعة 8 صباحًا إلى 8 مساءً ثم العودة مساء إلى السجن"، مشيرة إلى أن "هناك معلومات تفيد بأن مشروع السوار الإلكتروني سيطبق على سجناء دون غيرهم ، وإزاء ذلك نستبعد المضي بهذا المشروع".

فيما دعت الجميلي "مجلس الأمن الوطني إلى معالجة ملف السجناء من ناحية قانونية أخرى بتسريع حسم قضايا الموقوفين الذين يقبعون في السجون العراقية منذ أكثر من خمس سنوات"، لافتة إلى "وجود الآلاف من المفقودين والمغيبين قسريًا على أيدي قوات عسكرية مجهولة وقوات حكومية أخرى".

أوضحت "لدينا قاعدة بيانات موثوقة بملفات أولئك المغيبين والمفقودين، مستدركة "لكن لا نعرف مصيرهم وموقع وجودهم"، مشددة على "ضرورة أن تأخذ الحكومة دورها الفاعل في علاج هذين الملفين".
 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

مع امتلاء السجون في العراق.. مخاوف من نشوء "أكاديميات جهادية" جديدة!

حقوق الإنسان تؤشر على انتهاكات جسيمة في بعض سجون العراق