البيئة تحذر من تحديات خطيرة في البصرة: الغاز الذي يحرقه العراق ينتج سمومًا

البيئة تحذر من تحديات خطيرة في البصرة: الغاز الذي يحرقه العراق ينتج سمومًا

تحدثت عن تلوث المياه (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

حذرت وزارة البيئة، من تحديات بيئية خطيرة في محافظة البصرة، لافتةً إلى أن العراق يهدر ثروة اقتصادية كبيرة في حرق الغاز المصاحب الذي يتسبب في إنتاج سموم تؤثر على حياة وصحة الناس. 

                                                   قناتنا على تلغرام.. تغطيات مُحايدة بأقلام حرّة

 وقال وزير البيئة جاسم الفلاحي للوكالة الرسمية، وتابعه "ألترا عراق"، إن "محافظة البصرة تمثل سلة الغذاء العراقي، لكنها تعاني من تحديات بيئية خطيرة"، مبينًا أن "أكثر التحديات التي تعاني منها المحافظة مرتبطة بالصناعة النفطية".

وأضاف أن "أكثر مناطق الإنتاج النفطي تعاني من أعلى نسبة تلوث، وأن أكثر التلوث ناجم عن حرق الغاز المصاحب"، مشيرًا إلى أن "العراق يهدر ثروة اقتصادية كبيرة في حرق الغاز المصاحب الذي يتسبب في إنتاج سموم تؤثر على حياة وصحة الناس، إضافة إلى تلوث المياه والتربية الناتج عن استخدام مواد كيماوية، فضلًا عن التلوث بالنفط الخام".

وأكد الفلاحي أن "الوزارة تبذل جهودًا كبيرة مع وزارة النفط وبالتعاون مع المنظمات الدولية والمانحين، من أجل خفض حجم التلوث"، لافتًا إلى أن "رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي مهتم بشكل كبير باستخدام التقنيات الحديثة في الصناعات النفطية لاستغلال الغاز المصاحب".

 

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

البيئة تكشف التلوث الأبرز في العراق: نتصدر دول العالم بـ"العبوات الناسفة"

الحكومة تعيد البيئة كوزارة اتحادية وتفصلها عن الصحة