الزراعة تصدر إنذارًا بشأن تحويل البساتين إلى مساكن وتصادر المهملة منها للدولة

الزراعة تصدر إنذارًا بشأن تحويل البساتين إلى مساكن وتصادر المهملة منها للدولة

هناك اهمال متعمد للزراعة في العراق (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

وجهت وزارة الزراعة، بتفعيل قوانين منع تجريف البساتين وتشديد الإجراءات من قبل الجهات، واعتبار البساتين المهملة التي لم يعتنِ بها أصحابها محلولة وتسجل مملوكة للدولة.

الزراعة تصدر إنذارًا نهائيًا وتعتبر البساتين المهملة التي لم يعتن بها أصحابها محلولة وتسجل مملوكة للدولة

قال بيان للوزارة، وتلقى "ألترا عراق"، نسخة منه، إن "وزير الزراعة صالح الحسني وجه بتفعيل قوانين منع تجريف البساتين وتشديد الإجراءات من قبل الجهات ذات العلاقة معتبرًا ذلك بمثابة إنذار نهائي لغرض الحد من تجريفها وتحويلها إلى أراضٍ سكنية وخارج الضوابط القانونية، فضلًا عن اعتبار البساتين المهملة العائدة إلى أصحاب حق التصرف والملك الصرف والتي لم يعتنِ بها أصحابُها محلولة وتسجل مملوكة للدولة".

بينما أضاف، أن "هذا التوجيه يُعدُّ تبليغًا رسميًا للجميع من دون الحاجة إلى إجراءات أخرى سواء كان داخل حدود أمانة بغداد والبلديات أم خارجها، داعيًا "لجان الأراضي والاستيلاء المشكلة في المحافظات بإجراءات حلها إذا ما كانت غير مستوفية لشروط العناية بالنخيل وحسب الضوابط المعدة لهذا الغرض وتسجيلها باسم وزارة المالية للحد من تدني انتاجيتها وإنهاء وجودها".

من جانبه، قال الناطق الرسمي للوزارة حميد النايف، إن "إزالة التجاوزات هو خارج مهام وصلاحيات وزارة الزراعة، الوزارة وتشكيلاتها فقط دورها إقامة الدعاوَى القضائية على حالات التجاوز، والتي كثرت أعدادها من دون جدوى".

أضاف النايف، أن "أمانة بغداد والبلديات والمحافظين ومجالس المحافظات عليهم أخذ الدور في مجال تطبيق القوانين النافذة، وتفعيلها بقوة القانون وإزالة التجاوزات وحسب العائدية، لافتًا إلى أن "الوزارة في حالة عدم تنفيذ هذه القوانين من الجهات ذات العلاقة ستعلن للرأي العام، وبكل وضوح أسباب عدم التنفيذ، محملة الجهات التي تقف بالضد من تنفيذ هذه القرارات كامل المسؤولية القانونية".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

مزارعو الطماطم في البصرة.. الحكومة مسؤولة عن بطالتهم وتضرب المنتوج الوطني

سباق تركيا وإيران على مياه العراق.. عطش الرافدين على الأبواب!