الصحة تدرس خيارات تمديد الحظر الشامل أو العودة للجزئي

الصحة تدرس خيارات تمديد الحظر الشامل أو العودة للجزئي

سجلت وزارة الصحة العراقية 416 إصابة جديدة (Getty)

ألترا عراق ـ فريق التحرير 

وسط تحذيرات من انهيار المنظومة الصحية في العراق بعد ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا إلى 5873، طالبت خلية الأزمة النيابية بفرض حظر شامل للتجوال بعد انتهاء عطلة عيد الفطر، للحد من ارتفاع معدل الإصابات بالجائحة، فيما تكشف وزارة الصحة عن اجتماع مرتقب بهذا الصدد.

قبل يوم الأحد المقبل سيكون هناك اجتماع لدراسة الموقف وعلى ضوئه تقرر الوزراء واللجنة العليا تمديد حظر التجوال الشامل أو العودة إلى حظر التجوال الجزئي

وذكرت نقابة الأطباء العراقيين في بيان، الخميس، 28 أيار/مايو، أنها تراقب عن قرب تطورات الموقف الوبائي في العراق، وهو موقف مقلق خصوصًا من جهة عدم التزام المواطنين بالإرشادات الصحية والتزام قواعد التباعد الاجتماعي، فيما حذرت من الوصول إلى نقطة الانهيار للمنظومة الصحية، مما يعني عدم قدرة المستشفيات على استقبال الحالات الحرجة وتقديم الرعاية الصحية اللازمة لها، وهو ما ينذر بفقدان السيطرة على الموقف.

اقرأ/ي أيضًا: طرق سرية وموافقات رسمية "تكسر" أوامر إغلاق محافظات "العتبات"

واتهمت وزارة الصحة بـ"التقصير في إجراء المسح الوبائي الميداني في تشخيص المصابين مما عكس صورة غير دقيقة عن أعداد المصابين في العراق خلال الفترة الماضية".

من جانبه قال عضو الخلية الأزمة البرلمانية، علي اللامي في حديث صحافي، إن "خلية الأزمة النيابية طالبت بفرض حظر شامل للتجوال، بعد عطلة عيد الفطر، بسبب ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا"، لافتًا إلى أن "دور خلية الأزمة ليس تنفيذيًا، وإنما يقتصر على الرقابة ومتابعة إجراءات وزارة الصحة عن كثب".

وحذر عضو الخلية من "تعرض البلاد إلى كارثة كبيرة، قد تسجل فيها أرقامًا مرتفعة إذا استمر عدم الالتزام بالإرشادات الصحية"، داعيًا الحكومة إلى "اتخاذ إجراءات صارمة بحق المخالفين".

وعن ضعف تطبيق الإجراءات يقول مدير الصحة العامة في وزارة الصحة، رياض الحلفي لـ"ألترا عراق"، إن "القوات الأمنية مطالبة بفرض إجراءات حظر التجوال الشامل أو الجزئي بقوة القانون وذلك لاستهانة الكثير من المواطنين بخطورة الفيروس وقلة وعينهم بسرعة انتشاره".

وأشار إلى أن "ارتفاع أعداد الإصابات بالجائحة هو لفتح 20 مختبرًا بعدما كان يقتصر العمل على مختبر الصحة العامة في بغداد، وزيادة إجراءات المسح الميداني"، لافتًا إلى أن "80% من الحالات المشخصة مستقرة وغير حرجة".

وبين أن "وزارة الصحة تراقب وتقيم الموقف الوبائي بشكل يومي وترسل الموقف إلى اللجنة العليا للصحة والسلامة برئاسة رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي"، موضحًا أنه "قبل نهاية العطلة الرسمية المقررة يوم الأحد المقبل سيكون هناك اجتماع لدراسة الموقف وعلى ضوئه تقرر الوزراء واللجنة العليا تمديد حظر التجوال الشامل أو العودة إلى حظر التجوال الجزئي واستمرار تطبيق الحجر المناطقي على بعض المدن التي تحولت إلى بؤرة لفيروس كورونا".

سجلت وزارة الصحة العراقية في آخر موقف وبائي 416 إصابة جديدة بفيروس كورونا وهي أعلى نسبة تسجل في البلاد

يشار إلى وزارة الصحة العراقية سجلت، اليوم الجمعة 29 أيار/مايو، 416 إصابة جديدة بفيروس كورونا على مستوى البلاد، لتكون الحصيلة الأعلى منذ تسجيل أول إصابة في البلاد لطالب حوزة إيراني في محافظة النجف منها 177 إصابة تم اكتشافها من خلال التحري النشط".

اقرأ/ي أيضًا: الصحة تنشر 5 ضوابط لمراقبة المحلات والأسواق: عدم الالتزام يعني الإغلاق

وبينت الوزارة في بيان، أن "توزيع الإصابات جغرافيا، كان في بغداد/ الرصافة 72، والكرخ 146، مدينة الطب 46".

وذكرت الوزارة أن "محافظة النجف سجلت 5 إصابات، والبصرة 15، والسليمانية 22، وكربلاء 28، وكركوك 3، وديالى 13، واسط 7، وبابل 16، والديوانية حالة واحدة، وميسان 4، وذي قار: 31، ومحافظة المثنى ثلاث حالات، وصلاح الدين حالتين، ونينوى كذلك حالة واحدة".

وبلغ مجموع الإصابات في البلاد 5873، ومجموع حالات الشفاء 3044، وعدد الراقدين الكلي 2644، والراقدين في العناية المركزة 45، ومجموع الوفيات 185.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

خلية الأزمة النيابية تحذر من انهيار النظام الصحي: كارثة بشرية ستحدث

الموقف الوبائي: 322 إصابة جديدة بكورونا والرصافة تتصدر الأرقام