الفياض:

الفياض: "أبو فدك" يخضع لأوامر الكاظمي.. ومعاقبته انتهاك لسيادة العراق

استهزأ بالقرارات الأمريكية وأكد أنّ "الدولة" ستردع واشنطن

الترا عراق - فريق التحرير

قال فالح الفياض، رئيس هيئة الحشد الشعبي، إن الدولة العراقية "هي من ستكون الرادع للتجاوزات الأمريكية المتكررة" على السيادة العراقية، في تعليق على إدراج رئيس أركان الحشد "أبو فدك" على القائمة السوداء.

وأكّد الفياض في بيان، فجر الجمعة 15 كانون الثاني/يناير، أنّ "إدراج المحمداوي على مايسمى بــ (لائحة العقوبات الأمريكية) انتهاك لسيادة العراق واستخفاف بالحكومة ومؤسساتها الرسمية وقرارات البرلمان العراقي، إذ إن الحشد الشعبي هو جزء من المؤسسة العسكرية العراقية الرسمية يأتمر بأوامر القائد العام للقوات المسلحة ويخضع بشكل كامل لجميع السياقات والقوانين".

وأضاف رئيس الهيئة، أنّ "الذين وطنوا لمرضاة الله أنفسهم والذين قطعوا العهود والمواثيق للذود عن الأرض والمقدسات ورخصوا الأموال والأنفس في سبيل ذلك فانقلبوا برضوان من الله وأوسمة شرف من المرجعية والشعب، لايهمهم ولا يعنيهم شيئًا أنّ يذكرهم الغرباء بسوء أو يوضعوا على ما يسمى بـ (لائحة العقوبات الأمريكية)، فما الذي يضيرهم وقد وضعتهم مرجعيتهم وشعبهم على لوائح الكرامة والشرف وأدرجت أسماؤهم في سجلات المدافعين والمحررين عن الأرض والعرض في أسمى ملحمة عرفها تاريخ العراق المعاصر".

وتابع بالقول، إنّ "ما يثير الاستهجان أنّ يصنف على لائحة الإرهاب من واجه الإرهاب وقدموا التضحيات الجسام وخاضوا أشرس المعارك نيابة عن العالم من أجل دحر أعتى قوة ظلامية متطرفة تتمثل بالإرهابيين الدواعش، وإجهاض مشروعهم في تدمير العراق والمنطقة واستباحة الدماء والأعراض، والتي تقول أمريكا في ادعاءات عريضة وجوفاء إنها تشن حربًا عليهم".

كما قال، إنه "امتنع عن إصدار موقف شخصي رغم مطالبات المحبين بإصدار بيان رسمي يتعلق بإدراجه في القائمة السيئة الصيت واكتفى بالتشرف بردود فعل أمة الحشد"، مشددًا "نحن مؤمنون أن الدولة العراقية هي من ستكون الرادع للتجاوزات الأمريكية المتكررة على السيادة العراقية".

 

اقرأ/ي أيضًا:

"قتل وقنص وتفجيرات واختطاف".. لائحة اتهامات أمريكية طويلة ضد "أبو فدك"

"الحرباء" ومصير الحشد.. الكاظمي يراقب وواشنطن ترنو إلى السيستاني