القذف المبكّر.. علاج ثوري جديد لـ

القذف المبكّر.. علاج ثوري جديد لـ"كابوس" الحياة الجنسية

علاج ثوري جديد لمشكلة سرعة القذف عند الرجال (Getty)

الترا عراق – فريق التحرير

كشفت نتائج دراسة حديثة، أن الحبوب التي تمنع ما يسمى بـ"هرمون الحب" أو "الأوكسيتوسين"، قد تكون علاجًا فعالًا لسرعة القذف عند الرجال، والذي يصيب واحدًا من كل ثلاثة رجال.

كشف علماء عن دواء ثوري جديد لتأخير القذف عند الرجال يعتمد على منع "هرمون الحب"

الدراسات أظهرت ووفقًا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن العلاج آمن وفعال، ويضمن التحسن بنسبة أربعة أضعاف تقريبًا في الأعراض، حيث يشارك الآن أكثر من 200 رجل في تجربة سريرية للدواء.

اقرأ/ي أيضًا: من "أسلمة" صدام إلى الغزو الأمريكي.. التاريخ الدموي لسوق الدعارة في العراق

يتم تصنيف سرعة القذف من قبل الجمعية الدولية للطب الجنسي كقذف "في غضون دقيقة"، والذي يمكن أن يؤدي إلى القلق والاكتئاب عند الرجال، ويمكن أن يدمر الحياة الجنسية والزواج، كما تبيَن الصحيفة.

تشير بعض الأبحاث، إلى أن العنصر الوراثي قد يكون من بين أسباب سرعة القذف، وكذلك ترتبط مسألة سرعة القذف بالتهاب البروستات، واضطرابات الغدة الدرقية، كما يمكن للعوامل النفسية أن تلعب دورًا أيضًا.

العلاجات التي تستخدم اليوم لمعالجة تلك المشكلة التي تعد من "كوابيس" الحياة الزوجية، هي تقديم المشورة لتقليل مستويات القلق واستخدام كريمات التخدير الموضعية لتقليل الحساسية، فيما يوصف أحيانًا مضاد للاكتئاب يدعى "دابوكسيتين"، والذي من بين تأثيراته الجانبية تأخير القذف.


تعد سرعة القذف كابوسًا في الحياة الجنسية للأزواج

أما العقار الجديد الذي اكتشفه العلماء، كما تشير "ديلي ميل"، فيدعى "Cligosiban"، هو مضاد لهرمون الحب "الأوكسيتوسين"، ويعمل على وقف انتاج الهرمون في الجسم، ما يمكن أن يؤدي إلى تأخير وقت القذف.

"الأوكسيتوسين" هرمون ينتج في منطقة ما تحت المهاد، وهي منطقة في الدماغ تلعب دورًا رئيسيًا في الشعور بالعاطفة مثل تعلق الأمهات بالرضيع، إلى التعاطف والكرم والنشوة. ومن المعروف أن مستويات الأوكسيتوسين ترتفع في الجسم أثناء ممارسة الجنس.

الأبحاث أظهرت، أن مستويات "الأوكسيتوسين" تزداد في الدم أثناء التحفيز الجنسي والإثارة عند الرجال. وتقول إحدى النظريات أن الهرمون يشارك في الآليات التي تحفز إطلاق الحيوانات المنوية، وفقًا لـ "ديلي ميل"، حيث يوصف الهرمون للرجال الذين يعانون من انعدام النشوة، باستخدام بخاخ الأنف للهرمونات.

أظهرت التجارب فعالية عالية للعلاج الجديد برفع متوسط وقت النشوة بمعدل نحو أربعة أضعاف

العقار الجديد يعمل، وفقًا لدراسة جديدة في مجلة الطب الجنسي، على خلايا الأوكسيتوسين في الدماغ والحبل الشوكي للحد من مستويات هرمون في الدم، فيما أظهرت نتائج تجربة العقار التي جرت في جامعة "تولين" بالولايات المتحدة وعددًا من المراكز الأخرى، ارتفاع متوسط وقت النشوة من 33 ثانية بمعدل 3.8 أضعاف خلال ستة أسابيع فقط.

اقرأ/ي أيضًا: مجاميع السكس الافتراضية في العراق!

ونقلت "ديلي ميل" عن البروفيسور راج بيرساد، وهو استشاري مسالك بولية في جامعة بريستول للمسالك البولية، قوله : "سوف ننتظر النتائج بفارغ الصبر لهذه الحالة المعقدة، المفهومة قليلاً، وفي الوقت الحالي، لدينا القليل مما هو مفيد بشكل واضح لهذا الأمر المزعج".

وأضاف: "سيتم الترحيب بالبدائل، خاصة إذا ثبت أنها غير سامة أو تتداخل مع وظائف الأعضاء الأخرى".

 

اقرأ/ي أيضًا:

الغجر في العراق.. الصعود إلى الهاوية

الاتجار بالبشر في العراق.. تورّط مسؤولين في الدعارة وسرقة الأعضاء