المحكمة الاتحادية توقف التصويت على منصب وزير الدفاع بقرار ولائي

المحكمة الاتحادية توقف التصويت على منصب وزير الدفاع بقرار ولائي

المحكمة الاتحادية توقف التصويت على وزير الدفاع (وكالات)

الترا عراق - فريق التحرير

قررت المحكمة الاتحادية، الأربعاء 27 شباط/فبراير، إيقاف التصويت على منصب وزير الدفاع بقرار ولائي، بناء على دعوى تقدم بها المرشح للمنصب فيصل الجربا.

قررت المحكمة الاتحادية العليا إيقاف التصويت على منصب وزير الدفاع لحين حسم دعوى تقدم بها فيصل الجربا

أعلن ذلك المتحدث الرسمي للمحكمة الاتحادية العليا إياس الساموك في بيان له، مبينًا أن "المحكمة الاتحادية عقدت جلستها اليوم برئاسة القاضي مدحت المحمود، وعضوية القضاة الأعضاء كافة ونظرت دعوى أقامها فيصل فنر فيصل الجربا، للطعن بجلسة مجلس النواب التي كانت مخصصة للتصويت عليه مرشحًا لوزارة الدفاع في 24 كانون الثاني/ديسمبر 2018".

بين الساموك، أن "وكيل المدعي  قدم طلبًا إلى المحكمة الاتحادية العليا لإصدار حكم ولائي بإيقاف إجراءات التصويت على منصب وزير الدفاع لحين حسم الدعوى"، مشيرًا إلى أن "المحكمة دققت الطلب وقررت الاستجابة له، وذلك بقرار ولائي بإيقاف إجراءات التصويت لحين حسم هذه الدعوى".

اقرأ/ي أيضًا: ما حقيقة خلافه مع سائرون وتقاربه مع المالكي.. الحكمة يرد

كشف المتحدث باسم المحكمة الاتحادية، أنها كلفت ثلاثة خبراء من الأدلة الجنائية لكي يؤدوا خبرتهم في الدعوى لتقديم تقريرهم بخصوصها، بعد أداء اليمين القانونية، مبينًا أن "وكلاء المدعي بينوا أن الخبرة المطلوبة هي احتساب عدد النواب الحاضرين في الجلسة واحتساب عدد الأصوات التي حصل عليها المدعي في تلك الجلسة، بالإضافة إلى مدة احتساب الأصوات مقارنة مع حركة الكاميرا، وهل قام مقررو الجلسة بتبليغ الرئاسة بعدد الأصوات أم لم يقوموا بذلك".

حددت المحكمة الاتحادية، الرابع من شهر آذار/مارس المقبل، موعدًا لحسم الدعوى، على أن  يقدم الخبراء الخبرة قبل الموعد بيوم على الأقل، وفقًا للبيان.

وتعرقل الخلافات بين الكتل السياسية على مرشحي وزارتي الدفاع والداخلية، استكمال الكابينة الحكومية، التي صوت عليها مجلس النواب منذ الـ 24 تشرين الأول/أكتوبر 2018، بتمرير 14 وزيرًا من أصل 22 مرشحًا، ثم عاد للتصويت على خمسة مرشحين آخرين في جلستين منفصلتين، في وقت لا تزال وزارات الدفاع والداخلية والعدل شاغرة، مع عدم وضوح بشأن مصير وزيرة التربية التي طالتها اتهامات بالصلة بتنظيم "داعش".

كما تشير مصادر سياسية، إلى تمسك زعيم ائتلاف الوطنية، إياد علاوي، بمرشحه فيصل فنر الجربا لمنصب وزير الدفاع، رغم الاتهامات المتعلقة بملف المساءلة والعدالة، مبينة أن علاوي  قدم ورقة تحمل اسماء ثلاثة مرشحين لحقيبة وزارة الدفاع، من بينهم فيصل الجربا المرشح المفضل بالنسبة لعلاوي.

 

اقرأ/ي أيضًا:

هل اعتكف الصدر لغضبه من سياسة عبد المهدي مع "ميليشيات" الفتح؟

ماذا تعرف عن المنطقة الخضراء؟ قوانينها وشوارعها المفتوحة وساعات الفتح