انهيار منظومة الكهرباء: قبول استقالة الوزير.. وقرارات طارئة من الكاظمي

انهيار منظومة الكهرباء: قبول استقالة الوزير.. وقرارات طارئة من الكاظمي

تحدثت الوزارة عن عمليات استهداف مبرمج لخطوط الطاقة (Getty)

الترا عراق - فريق التحرير

أعلنت وزارة الكهرباء، الجمعة، إعادة تشغيل منظومة الطاقة الوطنية بعد انهيار غير مسبوق منذ سنوات، فيما قبل رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي استقالة الوزير وأصدر قرارات طارئة لـ "مواجهة الأزمة".

وقالت الوزارة في بيان، 2 تموز/يوليو، إنّ فرقها تمكنت من "إعادة منظومة الكهرباء الوطنية إلى العمل بوقت قياسي، بعد أن تعرضت إلى التوقف التام فجر هذا اليوم".

وأضاف البيان، أنّ "جميع الملاكات تعمل منذ حادث توقف المنظومة على إعادة تشغيل الوحدات التوليدية في عموم محطات إنتاج الطاقة الكهربائية، للعودة إلى الإنتاج الذي وصلت إليه المنظومة مساء الخميس والبالغ 18500 ميغا واط، رغم الاستهدافات الإرهابية والتخريبية التي تعرضت وتتعرض لها خطوط نقل الطاقة الكهربائية".

ودعا البيان، الجهات الأمنية وشيوخ العشائر والمواطنين إلى "التعاون معها للتدخل والإبلاغ عن أي تحركات مريبة تحدث بالقرب من خطوط وأبراج نقل الطاقة الكهربائية".

وأوضح بيان الوزارة، أنّ "خطوط نقل الطاقة تتعرض طيلة الأيام الماضية إلى استهداف مبرمج ومتواصل، مع ارتفاع درجات الحرارة، ما أدى إلى عدم استقرار منظومة الكهرباء، وفصل خطي الضغط الفائق  (مسيب حرارية - مسيب غازية)، فجر هذا اليوم الجمعة والذي توقفت بسببه منظومة الطاقة".

وأكّد البيان، "تعرض خط نقل الطاقة الكهربائية الضغط العالي (132  ك.ف)، (القدس - ماء الكرخ) في الساعة العاشرة من صباح هذا اليوم إلى تفجير بعبوات ناسفة وضعت تحت عدد من أبراجه، بهدف فصله وإخراجه عن العمل لزيادة معاناة المواطنين"، مبينًا أنّ "الملاكات الهندسية والفنية توجه على الفور إلى موقع الحادث برفقة القوات الأمنية وباشرت بأعمال الصيانة، مع استنفار الجهود لإعادة تشغيل الوحدات التوليدية".

من جانبه، قرر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، تشكيل "خلية أزمة" برئاسته بعد قبول استقالة الوزير ماجد حنتوش، وفق مصدر حكومي تحدث لـ "الترا عراق".

وقال مكتب الكاظمي في بيان، إنّ الجنة ستتولى مهمة "مواجهة النقص في ساعات تجهيز الكهرباء في بغداد والمحافظات برئاسة رئيس مجلس الوزراء، وعضوية كل من وزارات الكهرباء والنفط والمالية والداخلية والأمين العام لمجلس الوزراء ومدير مكتب رئيس مجلس الوزراء ورئيس جهاز الأمن الوطني وسكرتير الهيئة العليا للتنسيق بين المحافظات".

وأوضح البيان، أنّ مهام اللجنة ستتضمن:

- اتخاذ الإجراءات الفورية اللازمة لزيادة ساعات توفير الطاقة الكهربائية في بغداد والمحافظات بما يلبي حاجة المجتمع والاقتصاد العراقي.

- التوفير الطارئ لجميع أشكال الدعم المالي والفني واللوجستي والأمني لوزارة الكهرباء.

- إشراك الحكومات المحلية في مجالي الإنتاج والتوزيع.

- إزالة التجاوزات على منظومة الطاقة الكهربائية ومصادرة الأدوات والمعدات المستخدمة.

- تحميل المتجاوزين أجور قطع التيار الكهربائي والكلف الناجمة عن ذلك وتحريك الشكاوى الجزائية بحقهم.

- تسريع الإجراءات العملية لدعم وتشجيع استخدام الطاقات المتجددة في مختلف المجالات وتوطين صناعتها وكذلك تنظيم دخول القطاع الخاص للاستثمار في مجال الطاقة بالشكل الذي يرفع مستوى تزويد الطاقة مع ضمان الكفاءة والجدوى الاقتصادية.

كما نص القرار، على استمرار انعقاد الخلية بشكل دائم خلال شهري تموز وأب، وباجتماعات متواصلة فيما عدا الشهرين المذكورين على أن تتخذ قراراتها بالأغلبية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

وزارة الكهرباء تكشف لـ "الترا عراق" سبب انهيار منظومة الطاقة

صيف مرير على العراقيين: إيران تطفّئ الكهرباء.. رصاص وموجات من الجحيم