بغياب عبدالمهدي.. 4 قرارات حكومية جديدة حول

بغياب عبدالمهدي.. 4 قرارات حكومية جديدة حول "كورونا"

ناقش مجلس الوزراء تخفيف الأعباء عن المواطنين في ظل الأزمة

الترا عراق - فريق التحرير

عقد مجلس الوزراء، جلسة جديدة بغياب رئيس الحكومة المستقيل عادل عبد المهدي، وأصدر عددًا من القرارات حول أزمة فيروس "كورونا".

أصدر مجلس الوزراء 4 قرارات جديدة تتعلق بأزمة فيروس "كورونا" أبرزها تمديد حظر التجوال حتى 11 نيسان

وترأس الجلسة التي عقدت، يوم الخميس 26 آذار/مارس، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير النفط ثامر الغضبان، حيث تضمنت استعراضًا  للأوضاع الصحية والاقتصادية والمالية والخدمية في البلاد في ظل إجراءات مواجهة وباء كورونا وحظر التجوال، وتخفيف الأعباء على عموم المواطنين، والاستعدادات للمرحلة المقبلة، وفق بيان رسمي.

اقرأ/ي أيضًا: عشرات الإصابات الجديدة.. نداء إلى السيستاني حول جثث ضحايا "كورونا"

واستمع مجلس الوزراء إلى شرح تفصيلي قدمه وزير الصحة والبيئة جعفر صادق علاوي والوكيل الفني ومدير عام دائرة الصحة العامة في الوزارة عن تطورات جهود منع تفشي الوباء والاستعدادات الجارية في جميع أنحاء العراق.

وبحث مجلس الوزراء الإجراءات الضرورية المتعلقة بتوفير الخدمات والخزين الاستراتيجي للمواد الغذائية وضمان تسهيل تسويق المنتجات الزراعية بين المحافظات والخدمات ذات العلاقة، إلى جانب بحث طلبات العراقيين المقيمين في الخارج بالعودة إلى البلاد، حيث قدّم الوزراء ملاحظاتهم ومقترحاتهم.

وأجرى مجلس الوزراء تقييمًا لتنفيذ حظر التجوال ومدى الالتزام به والتعاون بين الجهات الصحية والأمنية وأهمية تكثيف الحملات الوقائية وجهود التوعية والإرشادات الصحية.

وجدد مجلس الوزراء الدعوة للمواطنين كافة إلى ضرورة الالتزام بحظر التجوال والإرشادات الصحية وتجنب أي تجمع واختلاط حرصًا على سلامتهم، وأن المجلس يطمئن المواطنين إلى إجراءات تحقيق الأمن الغذائي وتوفير احتياجات المواطنين والخدمات اللازمة، معربًا عن تقديره للجهود التي تبذلها خلية الأزمة والفرق الصحية في عموم البلاد، مشيدًا بروح التضامن وحملات التطوع والإسناد المجتمعية، وللجهود التي تبذلها القوات الأمنية بجميع تشكيلاتها.

وأصدر مجلس الوزراء عددًا من القرارات من بينها مايلي:

- تمديد حظر التجوال لغاية تأريخ 11 نيسان/أبريل في جميع مناطق العراق وبالاستثناءات الحالية نفسها، على أن ويخوّل رئيس مجلس الوزراء منح الاستثناءات الضرورية الإضافية.

- قيام الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة والمحافظات كافة بتسخير جهودها ومواردها لدعم لجنة الأمر الديوانية 55 لسنة 2020 ووزارة الصحة في المحافظات بما تحتاجه من أموال ومعدات ومركبات وغيرها عن طريق التبرع أو الإعارة أو غير ذلك، بما يساعدها في مكافحة انتشار فيروس كورونا واحتوائه، وللجنة ووزارة الصحة صلاحية استلام التبرعات والهبات العينية من الجهات المتبرّعة من خارج العراق.

ألزم مجلس الوزراء الوزارات والجهات التابعة للدولة بتسخير جهودها لمكافحة الوباء

- تخويل وزير الصحة صلاحية الموافقة على استمرار عمل عدد من ذوي المهن الصحية والطبية بما لايتجاوز عن 10 بعد إحالتهم إلى التقاعد وانفكاكهم بصفة عقد بالمبالغ نفسها التي يتقاضونها حاليًا من رواتب ومخصصات لحين انتهاء أزمة فيروس كورونا.

- قيام وزارة الخارجية بتوفير السكن اللازم للعاملين في السفارات والبعثات في الخارج ممن أكمل السن القانونية للإحالة إلى التقاعد أو أكمل مدة تأجيل الانفكاك لحين فتح المنافذ الحدودية.

 

اقرأ/ي أيضًا: 

ما مصير ذوي الدخل المحدود في العراق لو تكرّر سيناريو إيطاليا؟

ما هي إمكانية العراق للسيطرة على فيروس كورونا؟