صور|

صور| "نجا" من الاستثمار.. إعادة افتتاح أحد أقدم متنزهات الشرق الأوسط في بغداد

كاد المتنزه العريق أن يتحول إلى مول وفندق (فيسبوك)

الترا عراق – فريق التحرير

أعلنت أمانة بغداد، اليوم الإثنين، أن أيّام العيد ستشهد إعادة افتتاح أحد أقدم متنزهات الشرق الأوسط وثاني أكبرها في العاصمة، بعد إغلاقه لأكثر من 25 عامًا، ومحاولة تحويله إلى فرصة استثمارية.

أعلنت أمانة بغداد عزمها إعادة افتتاح متنزه 14 تموز أحد أقدم متنزهات الشرق الأوسط في الكاظمية خلال أيام العيد

وذكر بيان للأمانة، أن "أيام العيد ستشهد إعادة افتتاح متنزه 14 تموز في مدينة الكاظمية، والذي يعد من أقدم متنزهات الشرق الاوسط والوطن العربي، وثاني أكبر متنزهات بغداد بعد متنزه الزوراء عقب إعادة تأهيله".

اقرأ/ي أيضًا: الحكومة تزرع المخدرات في شوارع بغداد .. و"الأبرياء" في السجن!

بينت الأمانة، أن "المتنزه يحتل مكانة خاصة لدى بغداد وسكانها كما ويعد جزءًا من تاريخ العاصمة خصوصًا، وإنه شيد وافتتح في خمسينيات القرن الماضي وتحديدًا في 14 من شهر تموز سنة 1959 م".

كما أشارت، إلى أن المتنزه شهد تطوير المقطع الأيمن وأجزاء من المقطع الأيسر بالتعاون مع رابطة المصارف العراقية وضمن مبادرة (تمكين)، وتضمن إنشاء عدد من النافورات وشبكات الري وتأهيل الصحيات والنصب التذكاري، وإدامة وصيانة الطرق والممرات والإنارة والسياج والبوابة الرئيسية، وإدامة المسطح الأخضر وكافتيريا المتنزه، وغيرها من الأعمال الأخرى.

كان أهالي مدينة الكاظمية قد رفضوا، منح المتنزه للاستثمار وتحويله إلى فندق، لعراقته وما له من مكانة في نفوسهم، حيث أعلنت أمانة بغداد، في كانون الثاني/يناير 2012،  سحب مشروع تحويله إلى فندق ومول تجاري من المستثمر، استجابة لرغبة أهالي المدينة في الحفاظ على مكانته التاريخية.

 

اقرأ/ي أيضًا:

صور| عاقبه صدام ويحرسه صياد من عصر العبيد.. ماذا تعرف عن هذا المتحف؟

 آثار العراق بين "سقوطين".. إهمال الحكومة شاهد ثالث!