قائمة

قائمة "العار" تلاحق العراق بسبب العبودية وتجارة الجنس

العبودية وتجارة الجنس تهددان البلاد بعقوبات دولية (العربي الجديد)

الترا عراق – فريق التحرير

حذرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان، من إدراج العراق على القائمة السوداء "العار" التي تصدر عن الأمم المتحدة سنويًا، ردًا على التهاون بملف مكافحة الاتجار بالبشر ومحاربة العبودية.

تحذيرات من إدراج العراق على قائمة العار للتهاون بمكافحة جرائم الاتجار بالبشر المتعلقة بالعبودية وتجارة الجنس 

كان المرصد العراقي لضحايا الاتجار بالبشر أعلن، الأحد الماضي، وجود 15 شبكة  تمارس نشاطات دعارة وتسول وبيع أعضاء بشرية، في العاصمة بغداد ومختلف المحافظات، فيما كشف مدير المرصد عن ضغوط تمارسها "جهات متنفذة" لإيقاف نشاطاته.

اقرأ/ي أيضًا: عبر 15 شبكة.. استعباد للبشر ببغداد وتجارة جنس في كردستان والجنوب

وقال عضو المفوضية، علي البياتي، إن "ظاهرة الاتجار بالبشر وعلى وجه التحديد العبودية المنزلية التي تستغل العمالة الأجنبية، أصبحت متفشية بشكل كبير، وليس هناك جهود حقيقية للحد منها باستثناء بعض الإجراءات الأمنية البسيطة"، مبينًا أن "الاتجار بالبشر قضية دولية تشترك فيها مافيات وعصابات من داخل وخارج العراق".

أضاف البياتي في تصريح صحافي، أن "الوضع الأمني المتردي والحدود المفتوحة وعدم وجود رقابة حقيقية من قبل الدولة بالإضافة إلى الوضع الاقتصادي السيء والجهل وقلة الوعي واستغلال عدم وجود قيود على وسائل التواصل وصفحات التواصل الاجتماعي ساهم في تفشي الظاهرة".

أكد البياتي، حاجة البلاد إلى إستراتيجية وطنية لمعالجة هذه "الظاهرة الخطيرة التي تفتك بالمجتمع العراقي"، وتفعيل اللجنة الوطنية العليا لمكافحة الاتجار بالبشر وتفعيل قانون الاتجار بالبشر، ومحاسبة الأطراف المتورطة بتلك الجرائم بشدة، مع كشف الجهات المتورطة من هذه "العصابات" ومعرفة خيوط شبكاتها الداخلية والخارجية.

وحذر البياتي، من إدراج العراق على "قائمة العار" التي تصدر عن الأمم المتحدة بشكل سنوي، في حال عدم اتخاذ تلك الإجراءات، ما يعني "قطع كافة المساعدات الدولية عنه"، فيما أشار إلى أن ذلك يدعو "المؤسسات الوطنية إلى التعامل بجدية مع الملف".

كان تقرير صادر عن وزارة الخارجية الأميركية، في حزيران/يونيو 2018، وضع العراق في المستوى الثاني للمراقبة، للسنة الثانية على التوالي، متوعدًا بمحاسبة ومحاكمة عدد من المسؤولين العراقيين المتورطين في الاتجار بالبشر، فضلًا عن عقوبات من المزمع أن تفرضها الولايات المتحدة على البلاد في حال عدم وضع معالجات لهذه التجارة.

 

اقرأ/ي أيضًا:

الاتجار بالبشر في العراق.. تورّط مسؤولين في الدعارة وسرقة الأعضاء

"مطلوب سكرتيرة".. فخ الشركات الوهمية للإيقاع بالفتيات في بغداد