مدير مستشفى الحسين في الناصرية يعلن استقالته: 3 أيام كأنها سنوات

مدير مستشفى الحسين في الناصرية يعلن استقالته: 3 أيام كأنها سنوات

استقال مدير مستشفى الحسين احتجاجًا على الواقع الصحي في ذي قار

الترا عراق - فريق التحرير

أعلن مدير مستشفى الحسين في محافظة ذي قار محمد حسين عبد سمير، الأحد، استقالته من منصبه لـ"انعدام البيئة الآمنة لأداء المهام الوظيفية".

وتشهد مستشفى الحسين واقعًا كارثيًا منذ تفاقم أزمة فيروس كورونا، تمثلت في نقص حاد في الأكسجين الطبي وترد في الخدمات الطبية للمصابين ما أدى إلى وفاة العشرات خلال أيام قليلة.

وقال سمير في بيان، 12 تموز/يوليو، إن "اجتماعًا وزاريًا يعقد الآن في بغداد يتعلق بأزمة ذي قار، وبغض النظر عن مخرجاته فإن المواقف الاحتجاجية لمنتسبي صحة ذي قار قد أجبرتهم على الجلوس إلى الطاولة المستديرة، وجعل ذي قار أولوية في اهتماماتهم".

وأضاف، أن المواقف الاحتجاجية "أجبرتهم على التفكير في كيفية إنقاذ المرضى من العذاب اليومي الذي يعيشونه".

وتابع بالقول، "بالنسبة لي أعلن استقالتي من منصبي كمدير لمستشفى الحسين التعليمي في ذي قار وذلك لانعدام البيئة الآمنة لأداء المهام الوظيفية لعجز الدولة عن توفيرها".

وأكد مدير المستشفى، أن "الاستقالة كتبت تحريريًا وستوقع غدًا"، فيما ختم بالقول "3 أيام كمدير للمستشفى كانت كأنها 3 سنوات".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

"الفحص الخادع".. آلية "مقلقة" يعتمدها العراق لملاحقة الوباء الفتاك

خلية الأزمة تصنف الإصابات إلى نوعين: خطة من 5 محاور للسيطرة على الوباء