نبوءات مرعبة وسخرية.. الشيباني يتوقع رحيل السيستاني واغتيال الكاظمي

نبوءات مرعبة وسخرية.. الشيباني يتوقع رحيل السيستاني واغتيال الكاظمي

توقع الشيباني سلسلة كوارث في العراق تبدأ برحيل المرجع السيستاني (يوتيوب)

الترا عراق - فريق التحرير

أثار العراف الشهير في العراق "أبو علي الشيباني" تفاعلاً كبيرًا بعد أن كشف عن توقعاته للعام الجديد.

وتناولت صفحات تنبؤات بثها الشيباني عبر برنامجه التلفزيوني في حلقة مخصصة للأحداث المتوقعة عام 2022، لتحصد آلاف التعليقات الساخرة.

 

 

ومهد الشيباني لجردة توقعاته الكارثية حول العراق، بالإشارة إلى "تحقق نبوءته" حول اغتيال قاسم سليماني وجمال جعفر "المهندس" نهاية عام 2019.

توقع الشيباني سلسلة كوارث في العراق تبدأ برحيل المرجع السيستاني

وقال الشيباني، إنّ هذه السنة ستشهد "خلو العراق من المرجعية الدينية"، في إشارة إلى رحيل المرجع الأعلى علي السيستاني، مبينًا أنّ العراق "لن يشهد ظهور مرجعية جديدة حتى ظهور الإمام المهدي".

وتنبأ العراف الشهير أيضًا، بتعرض رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي إلى "محاولة اغتيال ثانية قد لا ينجو منها"، مؤكدًا بلهجة واثقة أنّ العاصمة بغداد ستشهد "فوضى وتظاهرات جديدة يُقتل فيها الناس، بعد موت جمع من مدعي العلم في النجف"، على حد تعبيره.

وتوقع الشيباني، استمرار الكاظمي في منصبه رئيسًا للحكومة، كما تحدث عن "ظاهرة مرعبة قرب مرقد الإمام علي في النجف عقب غرق الكوفة وموت جمع من مدعي العلم"، على حد تعبيره.

وقال الشيباني، إنّ "بغداد ستشهد أيامًا عصيبة وتساقطًا للثلوج، يليها حريق كبير في موانئ البصرة".  

ولم يوفر الشيباني إقليم كردستان من تنبؤاته الدامية، حيث حذر من سيل آخر في أربيل و"زلزال شديد" يبلغ مداه محافظتي النجف وواسط.

وذهب العراف، الذي غالبًا ما تكون أحاديثه محل تندر على صفحات الترفيه العراقية، أبعد حين دعا العراقيين إلى "الاحتفاظ بالذهب" وسحب أرصدتهم من مصارف دبي، مؤكدًا أنّ "دبي ستنهار هذا العام".

كما تنبأ بموت الرئيس الأمريكي جو بايدن ووصول نائبته كامالا هاريس إلى السلطة قبل أن "يعود ترامب ويخوض صدامًا مع العالم".

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

أبرز "الجرائم والاعتداءات" في العراق خلال العام 2021

عاصفة تفاعل إثر رد محمد رمضان على رجل الدين جعفر الإبراهيمي