نزوح عشرات الأسر المسيحية إثر العمليات العسكرية التركية في دهوك

نزوح عشرات الأسر المسيحية إثر العمليات العسكرية التركية في دهوك

طالب مسؤول محلي في دهوك بإيقاف القتال وتعويض المتضررين

الترا عراق - فريق التحرير

أعلن عضو مجلس محافظة دهوك فارس يوحنا، السبت،  نزوح أكثر من 40 عائلة مسيحية من قراهم ومنازلهم في زاخو، بسبب العمليات العسكرية التركية.

وقال يوحنا في تصريح لوسائل إعلام كردية، 11 تموز/يوليو، إن "أكثر من بعد 40 عائلة مسيحية نزحت من قراها ومنازلها، إثر تجدد القتال بين (بي كا كا) وتركيا منذ شهرين في زاخو".

وبين، أن "الأسر المسيحية نزحت نحو مركز القضاء ونواحي بيرسفي وباتفيا ومجمع هيزاوا"، مبينًا أن "النازحين هم من أهالي قرى شرنسا سرو وسهل تح وقرى مسيحية أخرى في زاخو".

كما أوضح، أن "القرى المسيحية القريبة من مركز زاخو تعتبر أكثر أمانًا"، مشيرًا إلى أن "الكنائس ودور العبادة في تلك القرى أغلقت بعد نزوح السكان".

وطالب المسؤول المحلي، عناصر (بي كا كا) وتركيا "بإيقاف القتال وإبعاد الصراع عن أراضينا، ليتمكن المسيحيون النازحون من العودة إلى بيوتهم، وبتعويض المتضررين".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

أنقرة تواصل غرس "مخالبها" في العراق.. عجز أم "تفاهمات" من تحت الطاولة؟

"حجة التوغل".. هل تستطيع تركيا الاعتماد على الاتفاق مع صدام حسين؟