واشنطن تعلق على إصابة السيستاني.. وعبدالمهدي يقترح انتداب فريق طبي خاص

واشنطن تعلق على إصابة السيستاني.. وعبدالمهدي يقترح انتداب فريق طبي خاص

وصفت السفارة الأمريكية في بغداد السيستاني بـ "صمام أمان" للعراق والمنطقة (الترا عراق)

الترا عراق - فريق التحرير

علقت السفارة الأمريكية في بغداد، على إصابة المرجع الشيعي الأعلى آية الله علي السيستاني وخضوعه إلى عملية جراحية.

وصف بيان السفارة الأمريكية السيستاني بـ"صمام أمان" أساسي للعراق 

وذكرت السفارة في بيان لها، يوم الخميس 16 كانون الثاني/يناير، "تلقينا بفرح عظيم نبأ نجاح جراحة المرجع الأعلى سماحة آية الله العظمى علي السيستاني (دام ظله)".

اقرأ/ي أيضًا: مكتب المرجع الأعلى: السيستاني تعرض إلى كسر في الفخذ وسيخضع لعملية جراحية

وأضاف بيان السفارة الأمريكية، أن "دور سماحة السيد علي السيستاني (حفظه الله) في تحقيق الاستقرار الدائم هو صمام أمان أساسي للعراق و المنطقة. نصلي لسماحته بفترة شفاء عاجلة".

وقالت مصادر طبية في النجف لـ "الترا عراق"، إن "العملية الجراحية التي خضع لها المرجع السيستاني، ظهر اليوم، تكللت بالنجاح"، مشيرة إلى أن "المرجع غادر صالة العمليات".

من جانبه، ذكر المكتب الإعلامي لرئيس الحكومة في بيان له، إن رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي "اتصل للاطمئنان على صحة المرجع الأعلى السيستاني، إثر تعرضه الى وعكة صحية أدت إلى كسر في عظم الفخذ وإجراء عملية جراحية لسماحته".

وأكد عبدالمهدي، وفق البيان، "استمرار متابعته الشخصية واستعداد الحكومة العراقية وأجهزتها كاملة لتقديم أفضل رعاية صحية ممكنة للمرجع"، كما عرض "انتداب فريق طبي من أفضل الاختصاصيين للتفرغ والإشراف المباشر على العلاج".

وكشف مكتب المرجع الديني الأعلى، في وقت سابق اليوم، عن تعرض آية الله علي السيستاني إلى كسر في عظم الفخذ الأيسر نتيجة التواء في الرجل اليسرى.

عرض عبدالمهدي انتداب فريق طبي خاص للإشراف على حالة المرجع الأعلى السيستاني ومتابعة علاجه 

وقال مصدر مسؤول في مكتب السيستاني، إن "المرجع تعرض في الليلة الماضية إلى التواء في الرجل اليسرى، أدى إلى كسر في عظم الفخذ".

وأضاف، أن السيستاني سيخضع إلى "عملية جراحية هذا اليوم، بإشراف فريق طبي عراقي".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

السيستاني يدافع عن نفسه أمام المتظاهرين.. ويفتح النار على الحكومة والميليشيات

السيستاني يدعو إلى انتخابات مبكرة.. ويحدد مواصفات ومهام الحكومة المطلوبة