وثائق| عبد الكريم خلف يطلب تعيين ابنته في مكتبه

وثائق| عبد الكريم خلف يطلب تعيين ابنته في مكتبه

عبد الكريم خلف (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

تداول عدد من وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، وثيقة رسمية يظهر فيها طلب الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة عبد الكريم خلف من أمانة سر مجلس الوزراء، تعيين ابنته.

تداول ناشطون وثيقة تظهر طلبًا قدمه عبد الكريم خلف إلى أمانة سر مجلس الوزراء لتعيين ابنته 

وبحسب الوثيقة التي حصل "ألترا عراق" على نسخة منها، فإن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء الركن عبد الكريم خلف، قدم طلبًا إلى أمانة سر مجلس الوزراء لتعيين ابنته سارة عبد الكريم خلف في مكتب الناطق باسم القائد العام. وأظهرت الوثيقة أن الطلب يأتي بعد استقالة حكومة عادل عبد المهدي.

وكان وزير الداخلية ياسين الياسري، أعلن عن تكليف اللواء الركن عبد الكريم خلف ناطقًا رسميًا باسم القائد العام للقوات المسلحة بأمر ديواني، وكان خلف قد أحيل إلى التقاعد بعد تسلمه منصب المتحدث باسم وزارة الداخلية ومناصب أمنية رفيعة عديدة منذ نحو 10 سنوات، على إثر شبهات فساد مالي وأخلاقي بحسب مصادر، فيما عاد إلى الواجهة خلال حرب تنظيم "داعش" كخبير أمني في القنوات الفضائية.

استهل خلف مشواره في الناطقية بمهاجمة شديدة للمتظاهرين مع توجيه اتهامات غريبة لهم، ومن أكثر التصريحات التي أثارت الجدل بين العراقيين تصريحه في مقابلة مع التلفزيون الحكومي، أن "طيف الشمس ووردة الزئبق، وهما حسابان على فيسبوك، هما اللذان يدعوان ويقودان التظاهرات في العراق"، فيما نفى تسبب قنابل الغاز في اختراق جماجم المتظاهرين، واصفًا هذه المشاهد بأنها مقاطع في "فيسبوك".

كما حذّر في وقت آخر من انهيار جسر الجمهورية بسبب حرق ما أسماها "الوسادات المطاطية" من قبل بعض المتظاهرين، وهو ما ولّد حالة من الجدل والسخرية، كما كذّب خلف تقرير منظمة العفو بشأن حجم القنابل المسيلة للدموع، ووصفها أيضًا بأنها إشاعات على "فيسبوك".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

نسخ "كاربونية" متكررة.. عبد المهدي يستعيد الصحاف في مواجهة المتظاهرين!

إحاطة أممية مخضبة بدماء 20 ألف متظاهر.. العالم ينصت إلى صوت شبان العراق