إحصائية جديدة.. أكثر من 2000 إيزيدي في قبضة

إحصائية جديدة.. أكثر من 2000 إيزيدي في قبضة "داعش"

عدد الايزيديين الذين هاجروا إلى خارج البلد بشكل تقديري أكثر من 100.000 (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير 

كشف مكتب إنقاذ المختطفين الإيزيديين، عن إحصائية جديدة لـ"جرائم" تنظيم داعش بحق الإيزيديين منذ مطلع شهر آب/أغسطس عام 2014.

عدد القتلى في الأيام الأولى من هجوم "داعش" على الإيزيديين، وصل 1293 شخصًا، كما أفرز الهجوم عن 2745 من اليتامى

 وذكر المكتب في إحصائية، تلقى "ألترا عراق"، نسخة منه، أن "عدد القتلى في الأيام الأولى من هجوم داعش على الإيزيديين، وصل 1293 شخصًا، كما أفرزت عن 2745 من اليتامى".

اقرأ/ي أيضًا: مئات آلاف الإيزيديين بين قتل وسبي وتشريد.. لم ينج إلا هؤلاء!

بيّنت الإحصائية أن "عدد المقابر الجماعية المكتشفة في سنجار حتى الآن، وصل إلى 81 مقبرة جماعية، إضافة إلى العشرات من مواقع المقابر الفردية"، لافتة إلى أنه "تم تفجير 68 من المزارات والمراقد الدينية الخاصة بالإيزيديين خلال عمليات الهجوم".

وفيما كشفت الإحصائية عن عدد الايزيديين، الذين هاجروا إلى خارج البلد بشكل تقديري أكثر من  100.000، فإن عدد المختطفين هو 6417 منهم 3548 من الإناث، و2869 من الذكور.

ووصل مجموع عدد الناجين من قبضة داعش 3530، وبلغ عدد الناجيات من النساء من قبضة "داعش" إلى 1199، أما الرجال فقد بلغ عددهم 339، كما وصل عدد الإناث من الأطفال 1041 ، و951 من الأطفال الذكور، بحسب ما ذكرته الإحصائية.

وتؤكد الإحصائية أن "هناك 2887 من الإيزيديين المختطفين لدى "داعش" حتى اللحظة، 1308 من الإناث، و1579 من الذكور، وفقًا لمصادرها المعتمدة".

عدد الايزيديين الذين هاجروا إلى خارج البلد بشكل تقديري أكثر من  100.000 فيما بلغ عدد المختطفين 6417 

وفي الوقت الذي أعلن فيه العراق تحرير جميع الأراضي التي احتلها تنظيم "داعش"، في عام 2017،  إلا أن مصير مئات النساء والأطفال بينهم من الإيزيديين لا يزال مجهولًا.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

أرقام وأحداث مروعة.. تفاصيل جديدة عن فظائع داعش بحق الإيزيديين

نساء "إيزيديات" لا يقبلن العودة إلى ديارهن وعوائلهن.. القصة الكاملة