إطلاق سراح الناشط محمد فاضل العبودي

إطلاق سراح الناشط محمد فاضل العبودي

الناشط محمد فاضل العبودي (فيسبوك)

ألترا عراق ـ فريق التحرير 

أعلن مقربون من الناشط المدني محمد فاضل العبودي إطلاق سراحه بعد ثلاثة أيام من اختطافه في العاصمة بغداد.

أطلق سراح الناشط محمد فاضل العبودي فجر 10 كانون الثاني/يناير بعد ثلاثة أيام من اختطافه

وقال أحد أصدقاء العبودي لـ"ألترا عراق"، إن "الناشط محمد فاضل، أُطلق سراحه فجر اليوم، بعد 3 أيام من اختطافه"، فيما لم يكشف عن الجهة التي قامت باختطافه. 

اقرأ/ي أيضًا: "جهّز خوذتك".. ساحة التحرير تستعد لتصعيد مليوني "متعدّد الرسائل"

وأظهرت صورة للناشط بعد إطلاق سراحه، وعلى ثيابه كما يبدو بقع دم لم يتسن لـ"ألترا عراق" التأكد منها ومعرفة أسبابها. 

كان العشرات من المتظاهرين، نظّموا في 9 كانون الثاني/يناير وقفة احتجاجية في ساحة كهرمانة وسط بغداد، للمطالبة بالكشف عن مصير الناشط المدني محمد فاضل العبودي.

وفي 7 كانون الثاني/يناير اختفي العبودي بعد مغادرته من ساحة التحرير عائدًا إلى بيته في مدينة الصدر.

ومنذ بداية الاحتجاجات في مطلع تشرين الأول/أكتوبر، اختطف العديد من الناشطين من قبل قوات مسلحة "مجهولة"، كما قتل نشطاء بـ"كاتم الصوت" في مناطق مختلفة من العراق.

وفي سياق قريب، أطلق ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، دعوة إلى تنظيم تظاهرة مليونية في يوم الجمعة 10 كانون الثاني/يناير في ساحة التحرير، وساحات الاحتجاج الأخرى في المحافظات، فيما قال ناشطون إن التظاهرة ستتضمن بالإضافة إلى التأكيد على المطالب السياسية الكبرى، ستطالب بمحاسبة من قتل المتظاهرين، والمطالبة بالإفراج عن المعتقلين والمخطوفين منذ مطلع تشرين الأول/أكتوبر ولغاية الآن.

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

إخفاء النشطاء في العراق.. تبادل أدوار القمع!

نشطاء الاحتجاجات المغيبون قسرًا.. لا خبر جاء ولا وحي نزل!