اعتداء بـ

اعتداء بـ"العصي الكهربائية والكيبلات" على زائر يحمل صورة "صفاء السراي"

مسلحون يرتدون زي الحشد الشعبي (فيسبوك)

 

ألترا عراق ـ فريق التحرير

أظهر مقطع مصوّر انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي، تعرّض مواطن للضرب الشديد بعد رفعه صور ضحايا "احتجاجات تشرين" أثناء ممارسة طقوس "زيارة الأربعين". 

 

 

ورفع المواطن الذي تعرّض للاعتداء، دعوى قضائية في محكمة تحقيق الهندية، قال فيها إنه "تعرّض للضرب من مسلحين يرتدون زي الحشد الشعبي قرب عمود 160". 

وقال المواطن الذي أخفى "ألترا عراق" اسمه من الوثيقة لأسباب تتعلّق بحياته، إنه "بتاريخ 26 أيلول/سبتمبر، قام مجموعة مسلحين يرتدون زي الحشد الشعبي بضربي بالعصي الكهربائية والكيبلات وبدون سبب، مبينًا "أدخلوني إلى المقر وأنا زائر للحسين وقاموا بضربي بِشدة حتى فقدت الوعي"، لافتًا إلى أن "آثار التعذيب واضحة على جسدي وجميع أجزاء جسمي، لذا أطلب الشكوى واتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة". 

واتصل "ألترا عراق"، بالمواطن الذي تعرّض للضرب، وقال "تعرّضت للضرب قرب تيل 160 وأي أحد يحمل صورة لصفاء السراي أو شهداء احتجاجات تشرين يضرب من قبل مسلحين لديهم خيمة هناك"، لافتًا إلى أن "هناك حوادث مشابهة كثيرة". 

وأضاف "بعد تعرضي للضرب ذهبت لمحكمة الهندية، وبعد إلحاح شديد أدخلونا إلى ضابط التحقيق، لكن الأخير قال إنه لديه معلومات استخبارية بوجود جهة مجهولة تضرب أي أحد يحمل صورة لصفاء السراي"، في إشارة إلى أشهر ضحايا احتجاجات تشرين في العراق، والذي يحمل صوره متظاهرون كرمز لهذا الحراك. 

وحصل "ألترا عراق"، على صورة للمواطن الذي تعرض للضرب من قبل "مسلحين يرتدون زي الحشد الشعبي"، وتظهر آثار كدمات واضحة على جسده: 

ولم تصدر السلطات المحلية في بابل حتى الآن أي تعليق بشأن الحادثة.  

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

من التنويم للتثوير: الطائفية تفقد عقاقير الشعائر

قوى السلطة تخسر آخر أدواتها.. الاحتجاجات تمتزج بطقوس عاشوراء