الإعدام والمؤبد لأربعة

الإعدام والمؤبد لأربعة "دواعش".. أحدهم إيزيدي شارك بـ"إبادة" قومه وسبي نسائهم

أحكام جديدة بالإعدام والسجن ضد عناصر بـ "داعش" (Getty)

الترا عراق – فريق التحرير

أصدرت محاكم الجنايات، اليوم الإثنين 25 آذار/مارس، أحكام بالإعدام والسجن المؤبد بحق أربعة من عناصر تنظيم "داعش"، شارك أحدهم في مجزرة ارتكبها التنظيم ضد الإيزيديين وسبي نسائهم.

صدرت أحكام بالإعدام بحق أربعة من عناصر تنظيم "داعش" أحدهم إيزيدي شارك بمجزرة ضد طائفته وسبي نسائها في 2014 بسنجار

وأصدرت المحكمة الجنائية المركزية في رئاسة استئناف بغداد الرصافة الاتحادية، حكمًا بالسجن المؤبد على أحد عناصر تنظيم "داعش"، عن جريمة العمل بورشة لصناعة العبوات الناسفة في بعشيقة، وفق بيان للمركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى.

اقرأ/ي أيضًا: ما هو تأثير "التسويات السياسية" على القضاء؟.. من مشعان الجبوري إلى الهاشمي!

المدان انتمى لداعش واعترف، وفق البيان، بدخوله دورة تدريبية لمدة شهر وبعدها نسب للعمل بورشة فنية لتصنيع العبوات الناسفة في منطقة بعشيقة، فيما تم اعتقاله مدينة سامراء بعد نزوحه من مدينة الموصل، حيث حكم وفقًا لأحكام المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب رقم 13 لسنة 2005.

بدورها قضت محكمة جنايات نينوى بالإعدام ضد أحد عناصر تنظيم داعش، عن عدة "جرائم" مارسها ضد الطائفة الإيزيدية استنادًا لأحكام المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب.

وذكر المركز الإعلامي لمجلس القضاء الأعلى، أن "المدان اعترف بحمل السلاح وتهديد المواطنين من الطائفة الإيزيدية بوجوب اعتناق الدين الإسلامي، وشارك بتاريخ 15 آب/أغسطس 2014، مع عناصر داعش بمحاصرة قرية كوجو التابعة لقضاء سنجار، وقام معهم بجمع المواطنين من الطائفة الإيزيدية في مدرسة القرية، ثم تم عزل النساء والأطفال عن الرجال، وقاموا بأخذ الرجال وإعدامهم، وتم أخذ أموال النساء وسبيهن مع أطفالهن".

فيما أشار المركز في بيان له، إلى أن الاعترافات بينت أن "المجرم" ينتمي إلى الطائفة الإيزيدية واعتنق الدين الإسلامي ثم انتمى إلى تنظيم داعش.

الإعدام شنقًا حتى الموت صدر أيضًا، بحق عنصرين من التنظيم وضعا عبوة ناسفة داخل سيارة أجرة لغرض تفجيرها في قضاء بعقوبة مركز محافظة ديالى (55 كم شمال شرقي بغداد)، بدوافع "إرهابية"، واشتركا بـ "عمليات إجرامية"، بحكم من محكمة جنايات ديالى.

حيث ذكر المركز الإعلامي لمجلس القضاء في بيان له، أن "الهيئة الأولى لمحكمة جنايات ديالى نظرت قضية إرهابيين اثنين اعترفا باستئجار سيارة تكسي نوع كيا سبكترا، وقاما بوضع كيس أسود وبداخله عبوة ناسفة تحت مقعد السائق".

أصدرت المحكمة الجنائية المركزية حكمًا بالسجن المؤبد على أحد عناصر تنظيم "داعش"، عن "جريمة" العمل بورشة لصناعة العبوات الناسفة في بعشيقة

لكن عمليتهما فشلت، وفق البيان، عندما قام سائق المركبة بتفتيشها عقب نزول المدانين، بعدما راوده الشك بهما، فوجد داخل الكيس جسم غريب ملفوف بشريط لاصق أصفر، وقام برميه إلى جانب الطريق وإخبار الشرطة، ليتم اعتقالهما.

وأضاف البيان، أن "مفرزة مكافحة المتفجرات عثرت على الكيس وتبين أنها عبوة ناسفة وتم تفجيرها"، لافتا إلى أن "المجرمين اعترفا أيضًا بالانتماء لتنظيم داعش واشتراكهم بعدة عمليات إرهابية". وأشار إلى أن "المحكمة قضت بإعدام المدانين شنقا حتى الموت وفقاً لأحكام المادة الرابعة /1 من قانون مكافحة الإرهاب رقم 13 لسنة 2005".

 

اقرأ/ي أيضًا:

أرقام وأحداث مروعة.. تفاصيل جديدة عن فظائع داعش بحق الإيزيديين

"هل حدث شيء لسنجار؟" سؤال الطفولة في زمن المحاصصة!