السفير الأمريكي يهاجم طهران ويدعو الحكومة إلى ضبط الميليشيات

السفير الأمريكي يهاجم طهران ويدعو الحكومة إلى ضبط الميليشيات

دعا السفير إلى "إنجاح" انتخابات تشرين في العراق

الترا عراق - فريق التحرير

بعد ساعات من اختتام زيارة رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي إلى إيران، هاجم السفير الأمريكي في بغداد، ماثيو تولر، إدارة المرشد الإيراني علي خامنئي، مؤكدًا أنّ نفوذ لطهران يعدّ عداءً لواشنطن.

قناتنا على تلغرام.. تغطيات مُحايدة بأقلام حرّة

واستنكر السفير في تصريحات تابعها "الترا عراق"، الهجوم الذي طال أربيل والمنطقة الكردية.

وقال تولر، إنّ هذه الهجمات تمثل "تهديدًا لشعب العراق واستقرار البلاد"، مؤكدًا أنّ "جيران العراق يريدون رؤية أنشطة الميليشيات المسلحة تحت مراقبة الحكومة العراقية".

وشدد تولر، أنّ طهران "تحاول أن تملأ الفراغ، وهذا مضر جدًا للعراق"، مبينًا أنّ "أي نفوذ إيراني هو معاد للولايات المتحدة".

وقال السفير الأمريكي أيضًا، إنّ "الرئيس الأمريكي بايدن أوضح بجلاء أن أمن العراق هو أمن للشرق الأوسط"، موضحًا أنّ "العراق دولة ذات موارد هائلة وسياسات الحكومات السابقة لم تستغلها جيدًا".

ودعا تولر، إلى "إنجاح" الانتخابات العراقية، التي ستجرى الشهر المقبل، مؤكدًا أن "الانتخابات هي الطريقة التي من خلالها يسمع صوت الشعب العراقي".

كما أكّد، أن بلاده ستعمل مع السلطات العراقية من أجل أن "تكون الكلمة في الانتخابات القادمة للشعب العراقي".

 

اقرأ/ي أيضًا: 

النهاية والبداية.. ولاية الكاظمي الثانية قد تمر من ميناء الخمينيّ

جديد انتخابات تشرين وأبرز مرشحيها.. هل تحمل مفاجأة؟