الصحة قلقة من ارتفاع الإصابات وتتحدث عن

الصحة قلقة من ارتفاع الإصابات وتتحدث عن "مؤشر خطير"

قالت إن عدم تنفيذ العقوبات بالمخالفين أدى لهذه النتيجة (Getty)

ألترا عراق ـ فريق التحرير

أعربت وزارة الصحة والبيئة، عن قلقها من استمرار ارتفاع مؤشر الإصابات بفيروس كورونا في العراق.  

وقال وكيل وزارة الصحة الدكتور حازم الجميلي للوكالة الرسمية وتابعه "ألترا عراق"، إن "استمرار تسجيل الإصابات هو مؤشر خطير مع عدم وجود انخفاض ملحوظ"، لافتًا إلى أن "عدم تنفيذ العقوبات بالمخالفين بالشكل الصحيح أدى إلى هذه الزيادة بعدد الإصابات".  

وأوضح الجميلي أن "الموقف الوبائي ما يزال يشهد ارتفاع حالات الإصابة على الرغم من تزايد حالات الشفاء بشكل واضح، مستدركًا "لكن تزايد عدد الإصابات ناتج عن عدم التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية، وهذه علامة غير مشجعة في محاربة هذا الوباء"، مشيرًا إلى أن "العديد من دول العالم شهدت هبوطًا لمؤشر الإصابات، لكن العراق ما زال يشهد ارتفاعًا، وهذا الأمر يحتاج إلى وقفة قوية في اتخاذ الإجراءات بحق المخالفين لارتداء الكمامة والذين لا يطبقون التباعد الاجتماعي".  

وتابع أن "انخفاض عدد الوفيات جاء نتيجة توفير الأوكسجين والأدوية ووعي المواطنين المصابين، وهذا إيجابي، لكن يجب التفكير بتقليل عدد الإصابات والوقاية منه أكثر من التفكير بتقليل عدد الوفيات"، مشيرًا إلى أن "إجراءات وزارة الصحة في الوقت الحالي تنصب حول توفير المستشفيات والأسرَّة والأوكسجين، وأن الوزارة سخرت خبرتها في التعامل مع المصابين، وهذا الأمر كان له دور فاعل في تقليل حالات الوفيات".  

وأشار الجميلي إلى أن "وضع البلد الاقتصادي استدعى اتخاذ قرارات بفتح الحظر، لأن هناك عددًا كبيرًا من المواطنين عانوا بسبب إجراءات الحظر الشامل، واللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية أعطت قرارات، ولكنها مشروطة بإتباع الإجراءات الصحية الضرورية للوقاية من فيروس كورونا"، مؤكدًا أن "ارتداء الكمامة هو أكثر إجراء تتم التوصية به، والذي يعادل اللقاح ضد الوباء". 

 

 

اقرأ/ي أيضًا: 

أكثر من 4400 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" في العراق

نقابة المعلمين تحذر من تكرار تجربة بريطانيا: البدء بالعام الدراسي صعب جدًا